ورشة تعريفية بالحملة الوطنية للتقصي عن السرطان في حمص

حمص-سانا

نظم البرنامج الوطني للتحكم بالسرطان بالتعاون مع محافظة حمص والجمعيات الخيرية والمنظمات الأهلية ورشة تعريفية عن الحملة الوطنية للتقصي عن سرطانات الثدي وعنق الرحم والبروستات قبل انطلاقها في محافظة حمص، وذلك في قاعة سامي الدروبي بالمركز الثقافي في المدينة.

وأشارت رئيسة اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان الدكتورة أروى العظمة في كلمة إلى أن الهدف من الورشة تشكيل فريق عمل موحد لإنجاح الحملة واتخاذ التحضيرات اللازمة لتحقيق الغاية المرجوة منها بالتقصي عن سرطانات الثدي وعنق الرحم والبروستات، مبينة حرص الحملة على الوصول إلى الأرياف عبر تسيير وحدات متنقلة بمثابة مراكز صحية متطورة ومتخصصة لإجراء الفحوص مزودة بأجهزة الماموغراف، والتي سيتم تحديد خط سيرها لتغطية ريف المحافظة بالكامل.

ولفتت العظمة إلى أن الانطلاق بالحملة سيتم بعد تأمين كل المستلزمات والتأكد من جاهزية القطاع الصحي للمشاركة من حيث مخبر التشريح المرضي والمشافي العامة والخاصة ومراكز التصوير وتنظيم ورشات عمل لكل مجموعة عمل حسب نوع السرطان، والاتفاق على بروتوكول موحد.

وأوضحت العظمة أنه سيتم تخصيص مركز المتابعة في مديرية الصحة للتواصل بطريقة مناسبة مع الحالات المشتبهة، إضافة إلى مراكز متابعة طبية في المشافي لمتابعة الحالات المشتبهة ومتطلباتها من أجهزة وأطباء اختصاصيين.

محافظ حمص المهندس نمير مخلوف أكد استعداد المحافظة وحرصها على نجاح الحملة وإنجاز وتأمين كل مستلزماتها، داعياً إلى تضافر الجهود ومشاركة المجتمع الأهلي لتشمل خدمات الحملة كل مناطق المحافظة بشكل يضمن الوصول إلى أكبر شريحة من المستهدفين.

وكانت اللجنة الوطنية للتحكم بالسرطان أعلنت في شباط الماضي إطلاق حملة التقصي عن سرطانات عنق الرحم والثدي والبروستات تحت شعار (وعيك هو قوتك) في المراكز الصحية والمشافي بمختلف المحافظات، حيث بدأت في محافظة طرطوس ثم انتقلت إلى محافظة اللاذقية وتتواصل حالياً في محافظة حماة.

رشا المحرز

 

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

خمسة مراكز طبية خاصة لتقديم خدمات الحملة الوطنية للتقصي عن السرطان بحمص

حمص-سانا تساهم خمسة مراكز طبية خاصة في الحملة الوطنية للتقصي عن السرطان في حمص