عون خلال لقائه وزراء الزراعة: ضرورة تضافر الجهود لتحقيق الأمن الغذائي العربي

بيروت-سانا

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أهمية تضافر الجهود العربية لمواجهة قضية الأمن الغذائي وتأمين المنتجات الغذائية والزراعية للدول العربية.

وخلال استقباله اليوم وزراء الزراعة في سورية المهندس محمد حسان قطنا ولبنان عباس الحاج حسن والأردن خالد الحنيفات والعراق محمد كريم الخفاجي أشار عون إلى أهمية إطلاق السوق العربية المشتركة لتحسين التبادلات التجارية ومعالجة النقص في الغذاء بهدف تحقيق التكامل الغذائي ولا سيما في ظل الصعوبات وأزمة الغذاء العالمية الحالية.

وشدد عون على ضرورة إعطاء العمل التقني أهمية لإنجاح المشروع المشترك بين الدول الأربع لناحية الإنتاج والتوزيع معرباً عن أمله بإنجاز مذكرة تفاهم زراعية شاملة بالشقين النباتي والحيواني وتنفيذ هذا المشروع بأسرع ما يمكن لتحقيق المنفعة والمصلحة للجميع.

من جهته أكد الوزير قطنا أن الهدف من اللقاء الرباعي في بيروت تذليل الصعوبات والمشاكل التي تواجه تبادل المنتجات الزراعية ضمن الدول الأربع لافتاً إلى أنه يتم حالياً مراجعة الاتفاقيات المعقودة بين هذه الدول.

وشدد الوزير قطنا على ضرورة توحيد الإجراءات الإدارية الخاصة بالحجر النباتي والحجر البيطري وموضوع الترانزيت والمواصفات القياسية ومختلف الإجراءات الفنية والإدارية التي تسهل التبادل الزراعي بين البلدان الأربعة.

وقال الوزير قطنا: عندما نستطيع أن نصل إلى برنامج عمل موحد بين الدول الأربع والاتفاق على الزيادات النسبية للمنتجات الزراعية سيتم تحقيق قيمة مضافة للفلاحين وفي الوقت نفسه تبادل الإنتاج بين الدول وتحقيق التكامل والأمن الغذائي الذي فقدناه في الفترة الأخيرة نتيجة صعوبة استيراد مستلزمات الإنتاج وصعوبة تصدير باقي المنتجات لافتاً إلى أن الطموح اليوم هو ضم أكبر عدد من الدول العربية إلى هذا التحالف وتقوية العلاقات على الصعيد الزراعي.

بدوره لفت الوزير الحاج حسن إلى أن اللقاء الوزاري الرباعي الزراعي في بيروت يهدف لتوطيد العلاقات العربية في القطاع الزراعي وتذليل كل العقبات لتحقيق التكامل الزراعي ولا سيما فيما يخص مسألة الترانزيت وبناء منظومة كاملة في هذا القطاع لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على عقد اتفاقية رباعية في هذا الإطار.

في حين أشار الخفاجي إلى أن المنطقة تمر بأزمة كبيرة على صعيد الأمن الغذائي والموضوع الأساس الذي تم التداول به هو التبادل التجاري وتبادل السلع المتوافرة في لبنان وسورية والأردن والعراق مشيراً إلى أن العراق سوق استيرادي كبير وهي بحاجة إلى منتجات الدول المجاورة وقد جرى الاتفاق على عدة إجراءات إدارية بين الدول الأربع لتسهيل عمليات التصدير والتبادل التجاري.

بينما أشار الوزير الأردني إلى التحديات العالمية والإقليمية التي تواجه القطاع الزراعي إضافة إلى التغيرات المناخية وجائحة كورونا مشدداً على أهمية مواجهة هذه التحديات بطريقة جماعية.

ولفت الحنيفات إلى أن الظروف والصعوبات التي تواجه الدول الأربع المشاركة في الاجتماع هي واحدة وبالتالي من خلال اللقاءات المكثفة ستتمكن هذه الدول من مواجهة الأزمات.

حضر اللقاء السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم والسفير الأردني وليد الحديد والسفير العراقي حيدر شياع البراك.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

وزراء الزراعة في سورية والأردن والعراق ولبنان: تعزيز التكامل في ظل المتغيرات الدولية

عمان-سانا أكد وزراء الزراعة في سورية والأردن والعراق ولبنان خلال الاجتماعات