الشريط الإخباري

الشابة وئام وزو.. تجربة صاعدة في فن الماندالا وأعمال تحمل بصمة خاصة

طرطوس-سانا

شغف متنام بالفن والأعمال اليدوية دفع بالمهندسة الشابة وئام وزو من طرطوس إلى تعلم فن الماندالا بعد تخرجها من جامعة البعث عام 2020 باختصاص هندسة الإلكترون لتبدع بعد تدريب مكثف واطلاع واسع على التجارب ذات الصلة في تكريس حضور مميز لها في هذا المجال فتنجز لوحات متعددة تعكس بصمتها الفنية الخاصة.

وفي حديث لنشرة سانا الشبابية بينت وزو أنها جذبت لفن الماندالا فبدأت تتدرب على يد مدرسة خاصة لتعلم تقنياته إلى جانب متابعة مواقع الإنترنت لاكتساب أساليب الرسم الخاصة بهذا الفن تحديدا وتطوير موهبتها مؤكدة أن تجربتها في هذا المجال حققت لها الرضا الذاتي لما يحمله من طاقة إيجابية لكونه يمد النفس بالطمأنينة فباتت تنتقل بلوحتها من دائرة إلى أخرى ومن شكل هندسي لآخر متفننة بمقاساتها وزخارفها وألوانها.

وأشارت إلى أنها تدرجت بالرسم بداية على الكرتون وبألوان خشبية وقلم الحبر ثم على لوحات خشبية بمقاسات متعددة وعلى الجدران مستخدمة أدوات هندسية كالمسطرة والبيكار والريشة في بعضها للتنقيط وألوان الإكريليك لترسم لوحات تزين جدران البيوت والفناجين وأغلفة الموبايلات والساعات وغيرها.

ولفتت إلى أنها شاركت بأعمالها في معرض (نساء صغيرات) بمدينة حمص وذلك بدعم من زوجها وعائلتها وأصدقائها حيث لاقت أعمالها القبول والإعجاب مبينة أن الألوان الكثيرة تبعث مشاعر جميلة لدى المتلقي وكذلك التفاصيل الدقيقة التي يضمها فن الماندالا.

واختتمت وزو حديثها بالإشارة إلى أنها أنشأت مرسماً خاصاً بها في منزلها وخصصت له صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي لتعرض أعمالها وتسوق نتاجها الفني متمنية أن تتمكن من تعليم هذا الفن ونقله إلى كل الراغبين بذلك.

نجوى العلي

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

شابة سورية تدخل عالم غينيس للأرقام القياسية بأكبر لوحة ماندالا بالعالم

دمشق-سانا إنجاز فريد من نوعه حققته الشابة السورية لمى زكريا موخراً من خلال إحرازها الرقم …