الشريط الأخباري

تقرير: الأسلحة النارية السبب الرئيسي لوفيات الشباب في الولايات المتحدة

واشنطن-سانا

أظهرت بيانات رسمية أمريكية أن الأسلحة النارية أصبحت السبب الرئيسي لوفيات الشباب في الولايات المتحدة متجاوزة حوادث السير.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض المعدية والوقاية منها قولها في تقرير إنه توفي بالمجموع 4368/ طفلاً ومراهقاً جراء إصابات ناجمة عن الأسلحة النارية عام 2020 أي بمعدل 4.5 وفيات لكل 100 ألف في حين سجلت 4036 وفاة مرتبطة بحوادث السيارات وهي السبب الرئيسي السابق للوفاة بين هذه الفئة العمرية.

وأظهرت بيانات المراكز الأمريكية ان نحو 30 بالمئة من وفيات الأطفال والمراهقين نجمت عن حالات انتحار وما يزيد قليلا عن 3 بالمئة غير مقصودة و2 بالمئة لأسباب غير محددة.

وأوضح التقرير أن الوفيات طالت بشكل غير متناسب الأطفال والمراهقين السود الذين كانوا أكثر عرضة للوفاة أربع مرات من الأطفال البيض الذين ما زالت حوادث السير تشكل تهديداً أكبر بالنسبة إليهم.

واتت العاصمة واشنطن بالمركز الأول من حيث معدلات الجريمة المرتفعة تليها ولاية لويزيانا ثم ألاسكا.

وتشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار شبه يومية في الأماكن العامة وتسجل المدن الكبرى مثل نيويورك وشيكاغو وميامي وسان فرانسيسكو ارتفاعاً بمعدل الجرائم التي ترتكب بواسطة أسلحة نارية.

وقدرت تحليلات الأسلحة الصغيرة والتنبوء “ساف” مبيعات وحدات الأسلحة النارية بما يقرب من 20 مليون وحدة للعام 2021 أي ما يعادل نحو ستة آلاف سلاح ناري لكل مئة ألف شخص.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مقتل 6 مسلحين من ميليشيا قسد وإصابة آخرين بريفي الحسكة ودير الزور

الحسكة-دير الزور-سانا قتل 6 مسلحين من ميليشيا “قسد” وأصيب آخرون في هجومين بالأسلحة النارية على …