الشريط الأخباري

ندوة تكريمية للباحث والصحفي الراحل شمس الدين العجلاني

دمشق-سانا

أقيمت اليوم ندوة تكريمية للباحث والصحفي الراحل شمس الدين العجلاني شارك فيها عدد من الشعراء والصحفيين تحدثوا خلالها عن سجايا الراحل الفكرية والأدبية والخلقية وذلك في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة.

وعرض في بداية الندوة فيلم وثائقي تحدث عن سيرة الراحل الذي ولد في دمشق عام 1950 ورحل منذ عامين على مدخل الإذاعة والتلفزيون وهو يؤدي واجباته الإعلامية وقضى نحو 45 عاماً في العمل الصحافي والتوثيقي نشر خلالها مئات المقالات والدراسات التي وثقت تاريخ سورية وخصوصاً مدينة دمشق.

وله الكثير من المؤلفات في مجال التوثيق والتاريخ والأدب والشعر منها الاعتداء الفرنسي على دمشق والمجلس النيابي والمزاعم الصهيونية في هيكل سليمان وتغريدة دمشقية من أثينا والمجنون.

وبين الشاعر الدكتور جهاد بكفلوني أن العجلاني كان من كبار عشاق دمشق فلم يكتف بالكتابة عنها تاريخاً وتوثيقاً بل أبى إلا أن يرسل لها هواجسه شعراً مشيراً إلى أن القصائد التي احتوتها مجموعتاه إنما تعبر عن ذلك الحب الشفيف للمدينة التي عشق فكانت أشعاره صادقة وشفافة.

كما أوضح الشاعر محمد حسن العلي أن العجلاني كان من الأوفياء للعمل ويمثل إرثاً حضارياً كبيراً في مجال مهنة المتاعب مبيناً أنه جمع بين الحبيبة وبين دمشق في ديوانه تغريدة دمشقية من أثينا كما أنه رأى في جمال أثينا التي تغزل فيها وجه حبيبته ووجه مدينته دمشق.

وبين الإعلامي مصطفى المقداد أن العجلاني كان يحمل مشروعاً ثقافياً متكاملاً بدأه ببعض المؤلفات لكن لم يكتب لمشروعه أن يتم بسبب رحيله فقد وجدت في منزله المئات من الوثائق والمخطوطات التي لم تكتمل وربما تكون هذه الندوة مفتاحاً للعمل على استكمال تلك المشاريع.

أدارت الندوة  الإعلامية إلهام سلطان بحضور ذوي الراحل وعقيلته عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندسة هدى الحمصي إضافة إلى لفيف من جمهور الأدب والفكر والصحافة.

بلال أحمد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency