الشريط الأخباري

مؤتمر افتراضي لـ (أكساد) حول الإدارة المستدامة لموارد الأراضي

ريف دمشق-سانا

بمناسبة اليوم العالمي للتربة وبمشاركة 16 دولة عربية عقد المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) اليوم المؤتمر العلمي العربي الافتراضي الأول حول الإدارة المستدامة لموارد الأراضي واستعمالات المياه بحضور وزير الزراعة والإصلاح الزراعي محمد حسان قطنا.

الوزير قطنا أكد في محاضرة خلال المؤتمر ضرورة وضع استراتيجية وطنية لإدارة الموارد الطبيعية ووضع خطة منهجية لتطبيق نتائج البحوث العلمية والتعاون العربي المشترك في تبادل نتائج هذه البحوث والمبادرات الناجحة وحشد المنظمات المحلية والدولية والجمعيات الأهلية لتكون شريكة في التمويل والتخطيط والتنفيذ.

في تصريح للصحفيين بين الوزير قطنا أن التغيرات المناخية الحالية تتطلب التفكير في كيفية استثمار الموارد الأرضية والمائية لأن الأمن الغذائي أصبح مهدداً ولا يمكن تحقيقه إلا بتطبيق القوانين الخاصة بإدارة هذه الموارد بشكل سليم ومستدام مؤكداً ضرورة وضع الدراسات العلمية التي سيقدمها الباحثون خلال المؤتمر ضمن استراتيجية وطنية أو عربية لإدارة الموارد للتمكن من مواجهة التحديات والتعاون مع الفلاحين والمستثمرين والمنظمات من أجل تحقيق الاستدامة والأمن الغذائي.

وفي تصريح مماثل بين المدير العام للمركز الدكتور نصر الدين العبيد أن المؤتمر يشارك فيه أكثر من 200 خبير وعالم وباحث ومسؤول في الدول العربية لافتاً إلى أنه نتيجة للتغيرات المناخية في المنطقة العربية تخرج سنوياً أكثر من 12 ألف هكتار من الزراعة يكمن أن تنتج أكثر من 20 مليون طن من المحاصيل الاستراتيجية التي تحافظ على الأمن الغذائي.

من جهته الدكتور أحمد صالح محيميد مدير إدارة الأراضي واستعمالات المياه في (أكساد) ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر بين أن المؤتمر يتطرق إلى كيفية حماية الموارد الطبيعية وزيادة إنتاجية هذه المصادر من الإنتاج الزراعي من خلال تطبيق المبادئ الأساسية للإدارة المستدامة لها وتأمين الغذاء من خلال تطبيق أهم الوسائل الحديثة المتعلقة بتحسين صفات الأراضي وزيادة إنتاجية المحاصيل في القطاعات الزراعية المختلفة في الوطن العربي.

الدكتور إيهاب جناد مدير إدارة المياه في المركز أوضح أن (أكساد) عمل على إنشاء العديد من البحيرات الجبلية من أجل تخزين مياه الأمطار لمواجهة الجفاف وتطبيق تقانات مثل الزراعة الحافظة وتقانات بسيطة لإعادة تأهيل المراعي وتقييم أثر التغيرات المناخية للحد من آثارها.

حضر افتتاح المؤتمر الذي يعقد تحت شعار (موارد الأراضي والمياه أمل الأجيال القادمة فلنحافظ عليها) ويستمر لثلاثة أيام الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب الدكتور يحيى بكور وعدد من الخبراء والباحثين العرب ومن ممثلي المنظمات والهيئات الدولية المعنية.

مهران معلا

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency