أمسية طربية للفنان عز الدين الأمير وفرقته في خان أسعد باشا

دمشق-سانا

حملت الأمسية التي قدمها الفنان عز الدين  الأمير وفرقته الطابع الاجتماعي والإنساني إضافة  إلى تلونها بتراث جبل العرب  متخذا  الخط الجاد في  الكلمات  والموسيقا  والألحان.

وقدم الأمير في الأمسية التي استضافها خان أسعد باشا أغاني من كلماته وألحانه إضافة إلى  مجموعة من كلمات وألحان شعراء آخرين مستهلا ً حفله بأغنية أهداها إلى دمشق ثم قدم بعدها أغاني الحب منها خطوات وسلامين ويا رمال والجوع  من كلماته وألحانه وأغنية يا ديرتي من كلمات الشاعر هايل السلمان وألحان يحيى القنطار .

وأوضح  الفنان الأمير لـ سانا أن النمط الذي يتخذه في الغناء ينتمي إلى الأغنية الإنسانية التي  تحكي الأحاسيس  والمشاعر وتتحدث عن معاناة الإنسان ومشاعره المختلفة معتبراً أن هذا النمط يحمل  قيمة معنوية  وكلماته ترتقي بالإنسان وبذائقته الفنية.

وأكد الأمير وقوفه بفنه وأغانيه إلى جانب الوطن خلال الحرب الإرهابية على بلدنا حيث قدم في هذا الصدد العديد من الأغاني ألحاناً وكلمات وغناء وهذا واجب الفن بكل أنواعه.

يذكر أن الفنان الأمير ملحن وعازف على آلة العود وأصدر عدداً من الألبومات الغنائية الملتزمة منها أغني لمن لا يعرف كللاً وشقشقة صور فضلاً عن مشاركاته في العديد من المهرجانات والأمسيات الغنائية.

بلال أحمد  وهادي عمران

انظر ايضاً

علاقة روحانية تجمع التشكيلية بتول الماوردي مع الفن والطبيعة

دمشق-سانا بتول الماوردي فنانة تشكيلية سورية تنظر إلى الطبيعة بوصفها المعلم الأول للفنان فسيطرت على …