الأمم المتحدة: جميع المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية غير قانونية

نيويورك-سانا

حذر مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط النروجي تور وينسلاند من أن مواصلة كيان الاحتلال الإسرائيلي بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية يقوض فرص إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ومتصلة جغرافياً.

وذكر مركز أنباء الأمم المتحدة أن وينسلاند جدد في إحاطته الافتراضية أمام مجلس الأمن الدولي اليوم تأكيده أن جميع المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي ولا تزال تشكل عقبة كبيرة في طريق “السلام” مشدداً على ضرورة أن تقوم جميع الأطراف باحترام ودعم الوضع الراهن في الأماكن المقدسة مطالباً سلطات الاحتلال بوقف هدم المنازل وعمليات الإخلاء.

كما طالب وينسلاند كيان الاحتلال باتخاذ جميع الخطوات اللازمة لحماية الفلسطينيين من العنف ولاسيما اعتداءات المستوطنين والتحقيق فيها ومحاسبتهم مشيراً إلى أنه لا يزال عدد كبير من الفلسطينيين بمن فيهم الأطفال يتعرضون للقتل والإصابة على يد قوات الاحتلال.

وفيما يتعلق بقطاع غزة المحاصر أكد وينسلاند أن القيود المفروضة على الحركة والوصول إلى داخل القطاع يزيد ما أسماه “العنف” ناهيك عن أن الديناميكيات الأمنية في الضفة الغربية المحتلة وبما فيها القدس الشرقية آخذة في التدهور ما يزيد من حالة التوتر داخل وحول المواقع المقدسة.

كما أعرب وينسلاند عن قلقه بشأن النقص المستمر في ميزانية الأونروا والتي لا تزال تفتقر إلى الأموال اللازمة لمواصلة برامجها الحيوية لبقية العام.

انظر ايضاً

الأمم المتحدة وروسيا: عدم تسييس ملف المساعدات الإنسانية إلى سورية

موسكو -سانا بحث نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين مع مهند هادي المنسق الإقليمي لمكتب …