الشريط الأخباري

المرأة والأزياء في فضاء التجريد… معرض للفنان أديب مخزوم- فيديو

دمشق-سانا

يقدم الفنان والناقد التشكيلي أديب مخزوم فكرة جديدة في المحترف التشكيلي السوري من خلال طرح موضوع الموضة والأزياء عبر اللوحات الفنية من خلال معرضه الفردي المقام حالياً في صالة لؤي كيالي في الرواق العربي تحت عنوان المرأة والأزياء في فضاء التجريد.

المعرض يضم 47 لوحة بقياسات متنوعة بين الكبير والمتوسط والصغير وجميع أعماله تم إنجازها خلال العامين الأخيرين وهي تعرض لأول مرة وفقاً لمخزوم.

وقال مخزوم في تصريح لـ سانا: أردت تناول العلاقة بين الأزياء والفن التشكيلي استكمالاً لمقالة مطولة نشرتها في مجلة الحياة التشكيلية عن العلاقة المتبادلة والمتداخلة بين الأزياء وخطوط الموضة الحديثة لإبراز جوهر هذه العلاقة لأن كبار مصممي الأزياء في هذا العصر استوحوا تصاميمهم من لوحة تشكيلية ومنهم إيف سان لوران الذي كان يستوحي تصاميمه من أعمال بيكاسو”.

وتابع مخزوم: “أرسم المرأة بأزيائها الحديثة دائماً على خلفية لونية تجريدية وهذا المعرض يختلف عن معارضي السابقة بالتركيز على هذا الموضوع رغم وجود المرأة دائماً في لوحاتي منذ بداياتي مع إدخال الأزياء الحديثة بصياغة مبسطة ومختصرة من الناحية التشكيلية”.

وأوضح مخزوم أنه يرسم خلفيات لوحاته كلها بأسلوب تجريدي انفعالي حركي متأثراً بالتجريد الانفعالي الذي أطلقه الألماني هانز هارتونج رائد هذه المدرسة مبيناً أن حركات الفرشاة السريعة والانفعالية في خلفيات لوحاته صارت بمثابة التوقيع لهذه الأعمال.

ويجد مخزوم المرأة التي يرسمها هي من مجتمعنا وتنتمي إلى واقعنا بأزيائها وألوانها وغالباً لا يعطيها ملامح محددة ويرسمها من الخلف لتمثل كل امرأة معاصرة مع الورود من جميع الألوان والأنواع.

ولفت مخزوم إلى أن معرضه السابق كان مرتبطاً بالحرب وجاء تحت عنوان “بكائيات الحرب” مبيناً أنه خرج مع هذا المعرض من السوداوية وقدم حالة مرتبطة بواقعنا وجمالياته.

محمد سمير طحان

انظر ايضاً

المرأة والأزياء في فضاء التجريد.. معرض للفنان والناقد أديب مخزوم