دعم حرفيين وترويج لثقافة تدوير النفايات ونشر الوعي البيئي في معرض الزهور الدولي

دمشق-سانا

إلى جانب أجنحة النباتات والزهور خصصت وزارة السياحة ومحافظة دمشق في الدورة الـ 41 لمعرض الزهور الدولي مساحات كبيرة لدعم الحرفيين والترويج لثقافة تدوير المواد المستهلكة والنفايات ونشر الوعي بأهمية الحفاظ على البيئة وتنشيط الفعاليات الثقافية الموجهة للأطفال.

وفي المعرض الذي انطلق في الـ 18 من تموز بحديقة تشرين في دمشق عرضت وزارة السياحة في جناحها مجموعة متنوعة من الأزهار والأشجار ومقتنيات تراثية حظيت بإقبال كبير من الزوار لالتقاط الصور التذكارية أمامها وخاصة مجسم البيت الدمشقي وفق رئيس دائرة الترويج بمديرية سياحة دمشق المهندس عبد الباسط خطاب.

وبين خطاب لــ سانا أن ميزة المعرض هذا العام مشاركة أكثر من 40 حرفياً عرضوا مشغولاتهم اليدوية من الكروشيه والصوف والخرز والاكسسوارات إضافة إلى المواد التجميلية الطبيعية لافتاً إلى أن الوزارة قدمت تسهيلات كثيرة للقادمين من المحافظات عبر استضافتهم مجاناً.

كما أشرفت الوزارة وفقا لـ خطاب على تنظيم أنشطة ثقافية كالمسرحيات والعروض الفنية وخيال الظل وسينما الهواء الطلق بهدف تقديم الفائدة والمتعة للزوار ولاسيما الأطفال.

المسؤولة عن النادي البيئي الصيفي بمديرية البيئة في محافظة دمشق المهندسة فيكتوريا تومجان لفتت بدورها إلى تنفيذ أنشطة توعوية للأطفال في المعرض حول مخاطر الحرائق على الغابات والمساحات الخضراء كما شجعتهم على المشاركة بزراعة أشجار وشتلات وورود دمشقية وجمع النفايات وإعادة تدويرها.

وذكرت تومجان أن مديرية البيئة استثمرت الإقبال الجيد على المعرض من قبل جميع الفئات وخاصة الأطفال وربات البيوت لتعزيز الوعي البيئي وأهمية دور الفرد بحماية البيئة.

ومن مديرية البيئة أيضاً أشارت ميرفت حاج علي إلى الاستفادة من المعرض لتعليم ربات المنازل طرق إعادة تدوير المواد المستهلكة والاستفادة منها لصناعة أشياء مفيدة وتحف تزين منازلهن من خلال عرض لوحات مصنوعة من ورق النسخ وعلب الكرتون والشوكولا وتحف ومشغولات من البلاستيك صعبة التحلل في التربة.

المهندس باسم قدورة أحد المشاركين في المعرض بين أنهم سعوا من خلال مشاركتهم إلى تشجيع الزوار على إعادة التدوير والاستفادة من مخلفات البيئة في صناعة أشياء مفيدة ومنح منظر جمالي للأماكن عبر وضع مجسمات خشبية صنعت من خلال إعادة تدوير مخلفات البيئة.

انظر ايضاً

دعم حرفيين وترويج لثقافة تدوير النفايات ونشر الوعي البيئي في معرض الزهور الدولي