الشريط الأخباري

جالياتنا وطلبتنا يواصلون احتفالاتهم بإنجاز الاستحقاق الانتخابي الرئاسي

عواصم-سانا

واصلت الجاليات السورية والطلبة السوريون الدارسون في دول عدة الاحتفالات بإنجاز الاستحقاق الانتخابي الرئاسي وفوز الدكتور بشار الأسد به.

وفي هذا السياق أقامت سفارة سورية في مقرها بالعاصمة الرومانية بوخارست اليوم حفل استقبال للمهنئين بنجاح الاستحقاق الرئاسي وفوز الرئيس الأسد بولاية دستورية جديدة.

وشارك في الاحتفال عدد كبير من أبناء الجالية والمؤسسات الوطنية في رومانيا والشخصيات الروحية والثقافية والاجتماعية والعلمية والاقتصادية الرومانية.

ولفت السفير الدكتور وليد عثمان في كلمة خلال الاحتفال إلى أن هذه الانتخابات شكلت نقطة مفصلية في مواجهة الإرهاب وداعميه والانتصار عليه مشدداً على أن المشاركة الواسعة للسوريين بالانتخابات في بلدان الاغتراب وداخل سورية أكدت للعالم أجمع تمسك الشعب السوري بالثوابت الوطنية المبنية على التلاحم واستقلالية القرار الوطني ووحدة سورية أرضاً وشعباً.

وأضاف “أثبتنا كسوريين أننا نحن من نقرر ونصنع مستقبل وطننا كما أكدنا انتماءنا لسورية ووقوفنا ضد كل المخططات التآمرية ووفاءنا للسيد الرئيس بشار الأسد الذي قاد سورية بكل حكمة وشجاعة واقتدار”.

بدوره قال المطران قيس صادق مطران أرضروم وراعي الرعية الأنطاكية في رومانيا في كلمته إن الشعب السوري ومن خلال مشاركته الكثيفة في هذه الانتخابات وجه للعالم أجمع رسالة واضحة بأنه ضد الإرهاب وضد الحرب ومع المحبة والسلام كما عبر عن محبته للرئيس الأسد موضحاً أن سورية كانت وستبقى بلد التاريخ والتآخي بين الأديان ومهد الحضارات الذي قدم للعالم رسالة المحبة والتسامح.

من جانبه قال البروفيسور فلافيوس كابا ماريا رئيس المعهد السياسي والاقتصادي للشرق الأوسط في رومانيا إن هذه الانتخابات الرئاسية التاريخية التي شهدتها سورية تشكل انطلاقة جديدة نحو التطوير والإصلاح وإعادة الإعمار والاستقرار في سورية بينما أعرب البروفيسور يون دياكونيسكو رئيس الأكاديمية الدولية “ميهاي إيمينسكو” عن ثقته بأن الرئيس الأسد سوف يقود الشعب السوري إلى بر الأمان وأن سورية والشعب السوري سيكونون أشد مناعة بوجه كل التحديات.

وأشار البروفيسور كاليسترات أتودوري رئيس جمعية الصداقة لعالم عدم الانحياز إلى أن هذه الانتخابات التي شهدتها سورية في هذه الظروف الاستثنائية وجه من خلالها السوريون صفعة قاسية لكل من تآمر على سورية وأراد النيل منها ومن قيادتها كما كشفت وعرت أكاذيب وسائل الإعلام الغربية الموجهة لبث الأكاذيب والتضليل عن حقيقة الأحداث التي تجري في سورية.

من جهته جدد رئيس رابطة المغتربين العرب السوريين في رومانيا الدكتور عصام رفاعي وقوف أبناء الجالية السورية مع وطنهم واستقلاله ووحدة أرضه وشعبه بينما قال الدكتور عمار عون رئيس جمعية الأطباء السوريين إن الشعب السوري أثبت مجدداً أنه على مستوى المسؤولية وأن بوصلته الوطنية لا يمكن أن تحيد مهما كثرت الضغوط والتضحيات.

وعبر أبناء الجالية والمشاركون في الاحتفال عن سعادتهم وفخرهم بما حققه الشعب السوري من انجازات وانتصارات حيث رفعوا الأعلام الوطنية وصور السيد الرئيس بشار الأسد مرددين الشعارات والهتافات التي تنوه بسورية وقائدها.

وفي استراليا أكد طلبتنا أن شعبنا أثبت من خلال نجاح الاستحقاق الرئاسي وانتخاب الرئيس الأسد التزامهم الكامل بالوحدة الوطنية ورفض التفرقة والتقسيم وتمسكهم بالمبادئ والثوابت التي تنتهجها سورية عبر تاريخها.

وعاهد الطلبة في بيان أصدره اتحاد طلبة سورية “فرع استراليا” سورية وقائدها على مواصلة طريق المعرفة والبحث العلمي والوفاء للوطن والمساهمة في إعادة إعمار ما خلفته قوى الشر والدمار على الأرض السورية.

وأعربت الغرفة التجارية العربية البرازيلية في بيان لها عن خالص تمنياتها بالسلام والازدهار والتقدم للشعب السوري في هذه المرحلة الجديدة التي خطها عبر إنجاز الاستحقاق الانتخابي الرئاسي مؤكدة أنها ستعمل جاهدة لتعزيز وتوسيع نطاق العلاقات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية والثقافية بين البرازيل وسورية.

إلى ذلك واصلت الأحزاب والشخصيات العربية التنويه بإنجاز الاستحقاق الانتخابي الرئاسي والمشاركة الكثيفة فيه.

وهنأ حزب مصر العربي الإشتراكي في بيان له السيد الرئيس بشار الأسد بمناسبة انتخابه لولاية رئاسية جديدة متمنياً له المضي قدماً في رفعة سورية وشعبها وفي مواجهة قوى الشر المتمثلة بالولايات المتحدة والإمبريالية والرجعية والإرهاب.

وفي لبنان أكد الأمين العام لحركة الأمة الشيخ عبد الله جبري أن نجاح الاستحقاق الرئاسي في سورية وانتخاب الرئيس الأسد أظهرا حقيقة أساسية وهي أن سورية تستعيد قوتها ودورها المؤثر في المنطقة وعلى مستوى محور المقاومة.

وقدم جبري خلال لقائه رئيسة اتحاد الطلبة السوريين في لبنان رشا فاضل التهنئة لشعب وقيادة سورية على الإنجاز الكبير بنجاح الانتخابات الرئاسية وقال إن سورية بقيادة الرئيس الأسد صمدت في وجه الحرب الإرهابية الكونية وحققت الانتصارات المهمة وأكدت دورها ومكانتها في مجرى النضال الكوني في وجه الاستعمار والإرهاب.

من جانبه اعتبر العلامة علي فضل الله خلال لقائه اليوم عضو مجلس الشعب السوري السابق الدكتور حسين راغب أن انجاز الاستحقاق الانتخابي الرئاسي وفوز الرئيس الأسد أظهرا وحدة الشعب السوري واللحمة الوطنية بين كل أبنائه.

انظر ايضاً

إرهابيون مرتبطون بـ (داعش) يختطفون 17 فتاة شمال شرق نيجيريا

أبوجا-سانا أقدمت جماعة (بوكو حرام) المرتبطة بتنظيم (داعش) الإرهابي على اختطاف 17 فتاة من منطقة …