منتخب للمرة الأولى في حياته وآخر أجرى عملية قلب مفتوح منذ عدة أيام.. نماذج من منتخبي مراكز حي عش الورور بدمشق

دمشق-سانا

لم يمض “12” يوماً على إجرائه عملية القلب المفتوح ورغم الخطورة التي تهدد حياته أصر ذو الفقار سليمان على التوجه الى مركز زين العابدين نعمان الانتخابي للإدلاء بصوته والمشاركة في الانتخابات الدستورية ليسهم بصنع مستقبل بلده وفق تعبيره.

التوجه من بيت ذو الفقار بحي عش الورور بدمشق إلى أقرب مركز انتخابي يتطلب منه السير لمسافة لا تقل عن نصف كيلومتر لكنه لم يكترث لها عندما شعر أن لوطنه عليه حقاً حسب وصفه وأضاف في حديثه لمندوبة سانا “الطريق صعب لكنني عندما فكرت أن اليوم سيمضي ولم أدل بصوتي أحسست أني سأكون مقصراً بحق وطن أعطاني الكثير”.

“خوفي على صحة ولدي لم يمنعني من اصطحابه للاقتراع لأن إصراره دفعني لأن أرافقه وأحميه حتى يصل للمركز ويمارس رغبته بالمشاركة” بهذه الكلمات عبرت فطوم بلول والدة ذو الفقار عن فخرها بابنها الذي يعشق وطنه أكثر من أي شيء ويقف إلى جانبه في أصعب ظروفه.

مديرة مركز زين العابدين نعمان لمينا حمدان لفتت إلى أن الإقبال كان كثيفاً على المراكز الانتخابية في حي عش الورور منذ الساعة السابعة صباحاً وحتى الآن مؤكدة أن سير العملية الانتخابية تم بنجاح ولم تتخلله أي مشكلة.

أما في مركز مدرسة عش الورور المحدثة الانتخابي بينت رجاء حداد أن الإقبال كان كثيفاً منذ اللحظات الأولى ما يدل على وحدة أبناء الشعب معتبرة أن المشاركة رسالة للجميع بأن سورية صامدة رغم الحرب التي شنت عليها.

فيما وصف علي حجير العملية الانتخابية ضمن المركز بأنها سلسة وسريعة مشيراً إلى أن الإقبال الكبير يؤكد على وعي الشعب.

وخلال ممارسته للمرة الأولى حقه الانتخابي أعرب حيدر سلمى عن سعادته للمساهمة بقرارات بلده السيادية والدستورية بينما أشار محمد موسى إلى أن العملية الانتخابية تمثل نصراً للوطن والمشاركة بها واجب على كل مواطن شريف خصوصاً في هذه المرحلة الصعبة.

رحاب علي ومدى علوش

 

انظر ايضاً

اجتماعات الجولة 7 من مفاوضات فيينا النووية الأسبوع المقبل

فيينا-سانا أعلن مساعد وزير الخارجية رئيس الوفد الإيراني إلى مفاوضات فيينا علي باقري كني تأجيل …