أهالي حمص: صوتنا وفاء لتضحيات الشهداء واستقرار وأمان سورية

حمص-سانا

رغم أنه لم يبق سوى ساعة واحدة على انتهاء الاقتراع في الانتخابات الرئاسية واصل أهالي محافظة حمص وريفها بمختلف شرائحهم التدفق على المراكز الانتخابية للإدلاء بأصواتهم وفاء للوطن وتضحيات الشهداء.

أنيس طرابلسي رئيس المركز الانتخابي في غرفة تجارة حمص أكد أن السوريين يقولون نعم لمن يمضي بسورية إلى الرقي والازدهار فيما رأت عفاف الحسن رئيسة لجنة سيدات الأعمال في غرفة تجارة حمص أن السوريين أعطوا أصواتهم للأجدر للمضي بمسيرة البناء ودعماً لسورية ووحدتها فيما أكد التاجر توفيق الدحبيش أن إدلاء السوريين بأصواتهم يأتي دعماً للثوابت الوطنية واستقرار وأمان سورية.

ومن أمام مقهى الروضة الأثري وسط مدينة حمص اجتمعت عشيرة الحسنة قبيلة عنزة دعماً لوحدة القرار السوري حيث لفت شيخ العشيرة الشيخ نواف الملحم إلى أن إدلاء المواطنين بأصواتهم رسالة للعالم وتتويج لانتصار سورية وصون وحدتها فيما رأى عبد السلام الملحم أن حق الانتخاب هو للحفاظ على السيادة الوطنية.

وفي مدرسة الشهيد سعد العاقل بحي وادي الذهب أشارت الجريحة ملك كاخي إلى أنها أدلت بصوتها تعبيراً عن الوحدة الوطنية فيما لفت عدنان سعدة رئيس مركز الشهيد سعد العاقل الانتخابي إلى أن الإقبال الكبير على صناديق الاقتراع رسالة بأن الشعب السوري أسرة واحدة موحدة.

وفي حي الزهراء وأمام مركز مدرسة السيدة رقية أوضحت الجريحة سهى تقلا أن كل صوت هو بمثابة رصاصة في صدور الأعداء وهو ما أكده كل من فريال إدريس وهدى أحمد وصباح حمود وهم من ذوي الشهداء مبينين أن واجبهم انتخاب من يحقق النصر على الإرهاب وداعميه.

ومن حي دير بعلبة المحرر من الإرهاب أشار محمد علوش إلى أن المشاركة في الانتخابات حق لكل مواطن ‏سوري وانتصار لإرادة الشعب السوري فيما قال عبد الرحمن صالح أن المشاركة بالانتخابات ‏رسالة للعالم بأننا أصحاب القرار في معركة الدفاع عن الوطن والسيادة.

وفي مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية بحمص اجتمعت أعداد من طلبة جامعة البعث معبرين عن محبتهم لسورية ولجيشهم الباسل حيث أكد عمار كعدي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية أن الطلبة تجمعوا ليثبتوا للعالم أن شباب سورية هم مستقبلها وأملها فيما أشار علي حمادي رئيس فرع اتحاد الطلبة بالجامعة إلى أن المشاركة بالانتخابات تأكيد أن الشعب السوري صاحب الخيار والقرار.

الطالب جهاد ملحم نوه إلى مواصلة مسيرة البناء والإعمار مع المرشح الذي يعبر عن قضايا الطلبة أما الطالبة سميرة عزو فنوهت إلى أهمية المشاركة بالانتخابات بينما بينت غادة قاسم رئيس مجلس بلدة خربة التين أن الأهالي يثبتون اليوم انتماءهم للوطن وتمسكهم بدستورهم فيما أشار المزارع رمضان علوش إلى أن الاستحقاق الرئاسي علامة فارقة في تاريخ سورية.

وفي منطقة الحولة بريف حمص قال أهالي المنطقة كلمتهم في الانتخابات الرئاسية بعد سنوات من الإرهاب حيث أكد قاسم الطعمة رئيس الجمعية الفلاحية في قرية الطيبة الغربية أن المشاركة بالاقتراع دليل على الحاجة لاختيار يجعل وطنهم ينعم بالسلام وفي قرية تل ذهب شارك الأهالي بالانتخابات مثبتين أنهم شعب ملتزم بالانتصار الذي صنعه أبطال الجيش العربي السوري.

أما بلدتا كفرلاها وتلدو فكانتا على موعد أجمل مع الانتخابات حيث تحولت مراكز الاقتراع إلى تجمع شعبي حاشد حيث أكد أحمد محمود الفارس رئيس المركز الانتخابي في كفرلاها أن المشاركة بالانتخابات تعبير عن أن سورية ستختار الشخص الذي يقود سفينتها بكل أمان.

وفي منطقة جبل الحلو بريف حمص الغربي أعرب كل من رؤساء المراكز الانتخابية في قريتي المحفورة والمتعارض وشين علي يونس ونبيه أبو دله وإبراهيم أسعد ومحمود ونوس عن فخرهم بهذه المشاركة الواسعة من أهالي قراهم بالانتخابات الرئاسية أما في بلدة القبو فقد أعرب نجاح شبيب وراوية منصور والجريحين البطلين مازن عيسى وعلاء موسى عن اعتزازهم بالمشاركة التي هي انتصار يضاف إلى انتصارات الجيش العربي السوري.

انظر ايضاً

أهالي حمص: المشاركة بالانتخابات إعلاء لشأن الوطن

حمص-سانا أبدى أهالي حمص إصرارهم على المشاركة في الاستحقاق الرئاسي وأجمعوا على أنها توجه رسالة …