الشريط الأخباري

وسط إجراءات ميسرة… مراكز مدينتي درعا وازرع الانتخابية تشهد توافداً للمواطنين للإدلاء بأصواتهم

درعا-سانا

تشهد مراكز مدينة درعا الانتخابية توافداً متزايداً للمواطنين للإدلاء بأصواتهم وانتخاب رئيس الجمهورية وسط إجراءات ميسرة.

وفي تصريحات لمراسلة سانا بينت هيام العيد من أهالي مدينة درعا أنها جاءت لتمارس حقها في اختيار الرئيس الذي سيقود سورية في المرحلة القادمة حيث صوتت للمرشح الأكفأ.

ولفت ابراهيم سليمان الذي أدلى بصوته في صندوق المجمع الحكومي بمدينة درعا إلى أن المشاركة في الانتخابات حق وواجب على الجميع لاختيار المرشح الأنسب لقيادة سورية.

المهندس كمال برمو مدير الخدمات الفنية بدرعا قال: “مشاركتنا اليوم في الانتخابات بمثابة رسالة للعالم بأن السوريين خرجوا بملء إرادتهم لاختيار الشخص الاكفأ”.

محمد علي أحمد رئيس مركز انتخابي بمدينة درعا أوضح أنه تم تسهيل كل الإجراءات أمام المواطنين للإدلاء بأصواتهم حيث بدأ توافدهم إلى المركز مع فتح الصندوق عند الساعة السابعة صباحاً.

وفي مدينة ازرع بريف درعا شهدت المراكز الانتخابية إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين على صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.

وأشار عضو لجنة انتخابية في مركز مجلس مدينة ازرع محمد الفروخ إلى أن افتتاح الصندوق تم في الساعة السابعة صباحاً مع توافد أعداد كبيرة من المواطنين للمشاركة بينما أكد أكرم الجبارين عضو لجنة انتخابية أيضا أن العملية الانتخابية تسير بيسر وسهولة.

أسمهان غريب موظفة بمديرية الصحة قالت: “أتيت للمشاركة وفاء لسورية ولنصرتها وإعادة إعمارها”.
المهندس فراس القلاب مدير مشتل ازرع الزراعي أكد أنه شارك بالانتخابات لدعم اقتصاد البلد فيما قال شكري الجندي عضو مجلس الشعب “إن المشاركة رسالة للعالم بأن الشعب السوري ينتخب تأكيداً على سيادته الوطنية”.

هشام نصر الله رئيس مجلس مدينة ازرع لفت إلى أن المشاركة تؤكد أن سورية بلد الديمقراطية كما أنها تأتي وفاء لدماء الشهداء والجرحى وتضحياتهم في سبيل الوطن.

الشيخ طلال أبو سليمان شيخ عشيرة اللجاة قال: “المشاركة حق لكل مواطن سوري داخل سورية وخارجها” مؤكدا أنه على الجميع تحمل مسؤولياتهم والمشاركة بكل وطنية وحب حفاظاً على الوطن ودحضاً للإرهاب.