الشريط الأخباري

المجلس الأردني للسياسات الشعبية يطالب الاتحاد الأوروبي بوقف تدخلاته في شؤون سورية

عمان-سانا

أدان المجلس الأردني للسياسات الشعبية ممارسات الاتحاد الأوروبي المعادية لسورية مطالباً الاتحاد بوقف تدخلاته في شؤونها الداخلية مؤكداً أن الشعب السوري وحده من يقرر مستقبل بلاده عبر الحوار.

وأكد المجلس في رسالة وجهها إلى سفيرة الاتحاد الأوروبي في العاصمة الأردنية عمان أن تصريحات المفوض الأوروبي للشؤون السياسية الخارجية والأمنية جوزيب بوريل في البرلمان الاوروبي المعادية لسورية مؤخراً تثبت شراكة الاتحاد الأوروبي لكل من أمريكا وبعض الدول الإقليمية والعصابات الإرهابية في عدوانها وحربها الإرهابية وحصارها الاقتصادي على سورية.

وشدد المجلس على أن تلك التصريحات المستهجنة تعبر عن وجه أوروبي قبيح وهي تدخل سافر في الشؤون الداخلية لسورية وتعرقل تسوية الأزمة فيها.

وأشار المجلس إلى أن التنظيمات الإرهابية في سورية والتي تم تجميعها من عشرات الدول ومنها دول الاتحاد الأوروبي مارست أبشع الجرائم بحق الشعب السوري بدعم من الدول المجاورة لسورية وبإشراف أمريكي وبعض دول الاتحاد.

ونوه المجلس في رسالته بصمود سورية في مواجهة الإرهاب وكل أشكال المؤامرات الرامية إلى رسم خريطة سياسية جديدة للمنطقة مشيراً إلى أن سورية دفعت ثمناً باهظاً للحفاظ على وحدتها وسيادتها واستقلالها.

انظر ايضاً

المجلس الأردني للسياسات الشعبية: صمود سورية حمى المنطقة

عمان-سانا أكد المجلس الأردني للسياسات الشعبية أن سورية بصمود وتضحيات شعبها وجيشها حمت المنطقة بأسرها …