الشريط الأخباري

المجلس الأردني للسياسات الشعبية: صمود سورية حمى المنطقة

عمان-سانا

أكد المجلس الأردني للسياسات الشعبية أن سورية بصمود وتضحيات شعبها وجيشها حمت المنطقة بأسرها ومن ضمنها الأردن من الارهاب وتمدده وجرائمه.

وأوضح العميد المتقاعد سامي المجالي رئيس المجلس خلال لقائه القائم بأعمال سفارة سورية فى عمان الدكتور شفيق ديوب على رأس وفد من أعضاء المجلس في مبنى السفارة أن “ما تتعرض له سورية يمس الأردن في الصميم” فيما نوه أعضاء الوفد بصمود سورية وأكدوا وقوفهم إلى جانبها في مواجهة الحرب الظالمة مشددين على أن ما يسمى قانون قيصر الذي فرضته الولايات المتحدة على سورية يكشف الوجه الحقيقي القبيح للولايات المتحدة.

بدوره قدم الدكتور ديوب خلال اللقاء عرضا لآخر التطورات في سورية مبينا أن الحكومة السورية اتخذت الإجراءات المناسبة للحد من تأثيرات هذا القانون الجائر على الشعب السوري وهي تواصل مع أصدقائها وحلفائها العمل لذات الهدف.

ولفت الدكتور ديوب إلى أن سورية تتعرض منذ زمن طويل لإجراءات قسرية أحادية الجانب من قبل الدول الغربية وقد نجحت باستمرار في تجاوز آثارها والانتصار عليها و”قانون قيصر” لن يختلف عن ذلك مشددا على أن أي تحسن في العلاقات بين عمان ودمشق يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

وفي تصريح لمراسل سانا في عمان عقب اللقاء أوضح المجالي أن الزيارة إلى السفارة السورية في عمان تهدف للتعبير مجددا عن التضامن مع الشعب السوري بمواجهة “قانون قيصر” الذي يمثل الثقافة الأمريكية في أبشع صورها ولا سيما أن الوقائع تدحض المزاعم الأمريكية وتؤكد أن هذا القانون الجائر سن ضد الشعب السوري كما أن تصرفات الإدارة الأمريكية كانت وما زالت تستهدف هذا الشعب عبر حرق محاصيل الحبوب وسرقة الغاز والنفط وقصف المدنيين وعرقلة أي حل سياسي للأزمة في سورية مشيرا إلى أن الأردن وشعبه متضرران من هذا القانون وتداعياته.

انظر ايضاً

قيادتا حركة أمل وحزب الله النقابيتان تؤكدان الوقوف إلى جانب سورية

بيروت-سانا جددت قيادتا حركة أمل وحزب الله النقابيتان وقوفهما إلى جانب سورية وعمالها في مواجهة …