إرهابيون يستهدفون قوافل المساعدات وموظفي الأونروا باليرموك

دمشق-سانا

للأسبوع السادس على التوالي منعت التنظيمات الإرهابية التكفيرية اليوم إدخال مساعدات غذائية وطبية إلى مخيم اليرموك في دمشق حيث قامت بالاعتداء على الأهالي المحاصرين واستهداف قوافل المساعدات بقذائف الهاون والرصاص.

وأشار مدير الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين علي مصطفى في تصريح لـ سانا إلى أن الإرهابيين أطلقوا النار على موقع توزيع المساعدات في شارع الرامة داخل المخيم لدى وصول مندوبي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الاونروا والهيئة لتوزيع المساعدات ما اضطر القوافل إلى المغادرة عائدة الى مقرات عملها في دمشق.

ولفت مصطفى إلى أن نيران الإرهابيين طالت المواطنين أثناء توافدهم إلى موقع توزيع المساعدات في النقطة الطبية التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني  بغية منعهم من الحصول على المساعدات والاستمرار في تجويعهم وأخذهم رهائن لديها للمتاجرة بهم واستغلال أزمة المخيم سياسيا.

وكانت امرأة وطفلان أصيبوا امس الاول في شارع الرامة بمخيم اليرموك جراء اطلاق ارهابيين النار على أهالي المخيم لمنعهم من الوصول الى مركز توزيع المساعدات.

وجدد مدير الهيئة التأكيد على استمرار الحكومة السورية في تقديم جميع التسهيلات لـ /الاونروا/ لإدخال المساعدات للاجئين الفلسطينيين وإيصالها إليهم مشيرا إلى أنه تمت زيادة المساعدات الاغاثية المقدمة لاهالي مخيم اليرموك المحاصر من قبل التنظيمات التكفيرية إلى 500 سلة غذائية  و500 سلة صحية.

يذكر أنه تم خلال الأشهر العشرة الماضية إدخال نحو 60 الف سلة غذائية إلى المخيم بالتعاون بين الحكومة السورية و/الأونروا/ والجهات الإغاثية إضافة إلى إخراج نحو 7 آلاف حالة مرضية حرجة ومئات الطلاب لتقديم امتحاناتهم.

انظر ايضاً

مهرجان جماهيري في مخيم اليرموك بدمشق بمناسبة يوم الأرض

دمشق-سانا دعا المشاركون في المهرجان الجماهيري في مخيم اليرموك بمناسبة يوم الأرض إلى بناء جبهة …