الشريط الأخباري

تشغل 6000 عامل وتسهم في دعم الإنتاج المحلي… المنطقة الصناعية بحماة تحتاج إلى تعزيز البنية الكهربائية

حماة-سانا

تعد المنطقة الصناعية في حماة محركاً اقتصادياً بارزاً تضم عدداً من المنشآت الصناعية والحرفية على مساحة 7 هكتارات وتستقطب أكثر من ستة آلاف عامل كما تسهم في تنمية الإنتاج المحلي ودعم الاقتصاد الوطني.

وبحسب عدد من الصناعيين الذين تحدثوا لنشرة سانا الاقتصادية تحتاج المنطقة إلى دعم بنيتها التحتية وخاصة تحسين مصادر استجرار الطاقة الكهربائية لتأمين استمرارية العمل والإنتاج فأوضح مصطفى حبال صاحب منشأة صناعية أن المنطقة الصناعية تضم كبرى شركات الإنتاج الصناعي التي تنتج المواد الغذائية والكيماوية والمعدنية ومختلف المواد الاستهلاكية ما يؤمن حاجة أسواق محافظة حماة أولا ومن ثم أسواق المحافظات الأخرى مشيرا إلى أن الإنتاج فيها يتركز بين الساعة الثامنة صباحا والخامسة مساء وهذا يحتم على المعنيين تنظيم تقنين الكهرباء بما يناسب الصناعيين حيث يؤدي انقطاع الكهرباء إلى زيادة تكاليف الإنتاج بسبب الاعتماد على المولدات وغلاء المازوت.

ولفت الصناعي فراس شومل إلى أن المنطقة الصناعية تؤمن مصدر دخل يعيل آلاف الأسر من أبناء المحافظة كما أنها تمد أسواق المدينة بمختلف أنواع المنتجات وتؤمن الخدمات الحرفية لكل أبناء المحافظة ونظرا لحساسية هذه المنطقة نطالب بإنشاء محطة تحويل كهربائي وتبديل شبكات الكهرباء والمحولات القديمة بما يسهم في تخفيض تكاليف العمل والإنتاج.

وأشار الحرفي خلدون حورية إلى أن المنطقة الصناعية تحتاج إلى دعم حكومي مباشر على غرار المناطق الصناعية في المحافظات الاخرى حيث قام صناعيو وحرفيو المنطقة بالتعاون مع غرفة صناعة حماة بمبادرة لشراء كابلات كهربائية بهدف اعفاء المنطقة من نظام التقنين وقد تم تسديد المبالغ المالية إلى شركة كهرباء حماة لكن لم يتم تركيب الخط حتى هذه اللحظة ولم نر أي تغيير على أرض الواقع.

وتحدث عدد من المواطنين عن تأثر الخدمات المقدمة في المنطقة الصناعية سلبا بالتقنين الكهربائي والذي ينعكس تأخيرا في إنجازهم لأعمالهم ما يرتب جهدا ونفقات إضافية وخاصة لأبناء الريف متمنياً من الجهات المعنية دعم واقع المنطقة الصناعية وتغطيتها بالكهرباء اللازمة في فترة النهار.

من جهته أشار المهندس أحمد اليوسف مدير كهرباء محافظة حماة في تصريح مماثل إلى أن المنطقة الصناعية في مدينة حماة تغذى عبر خط معفى من التقنين من الساعة الـ 9 إلى الـ 3 ظهراً ليتسنى للصناعيين والحرفيين القيام بأعمالهم ويتم تطبيق نظام التقنين بعد هذه الفترة مبينا أنه يتم تنفيذ تعليمات وزارة الكهرباء بقطع الكهرباء من يوم الخميس حتى يوم الأحد عن المنطقة الصناعية والتي تشمل كل المناطق الصناعية أما قطع الكهرباء المتكرر عن المنطقة فهو ناتج عن التحميل الزائد والاستجرار الكبير.

وحول الإجراءات القادمة لفت اليوسف إلى أنه يتم التنسيق حالياً مع مجلس مدينة حماة وغرفة صناعة حماة لتأمين مستلزمات الطاقة الكهربائية من كابلات ومحولات لتغذية توسع المنطقة الصناعية ولقد تم تسديد ما قيمته 15 بالمئة من مجمل تكلفة المشروع ونحن بانتظار استكمال باقي المبلغ للمباشرة في عمليات تركيب المستلزمات وتغذية المنطقة الصناعية.

عيسى حمود وسالم الحسين

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

توزيع 243 مقسماً في توسع المنطقة الصناعية بحماة

حماة-سانا أنهت غرفة صناعة حماة بالتعاون مع مجلس مدينتها توزيع 243 مقسما صناعيا ضمن توسع …