الشريط الأخباري

قيادات طلابية وشبابية عربية من 12 دولة في ملتقى (المشروع القومي العربي ومناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني)

دمشق-سانا

بمشاركة قيادات طلابية وشبابية عربية من 12 دولة أطلق الاتحاد الوطني لطلبة سورية اليوم “عن بعد عبر الانترنت” ملتقى طلابياً شبابياً عربياً تحت عنوان “المشروع القومي العربي ومناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني”.

ويهدف الملتقى الذي يستمر يومين إلى التشبيك مع شريحة الطلاب والشباب في الساحات العربية من أجل إحياء المشروع القومي العربي ومناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني وتوجيه الجهود العربية بهذا الاتجاه عبر تقديم الرؤى وطرح المقترحات من قبل شخصيات شبابية عربية فاعلة ومؤثرة في مجتمعاتها.

وأكدت دارين سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية في كلمة لها أهمية اللقاء مع الشباب العربي والحوار معهم من أجل الوصول إلى خلاصات مشتركة تسهم في إعادة إحياء النهج القومي المقاوم والعروبة في نفوس الشباب مشيرة إلى أن سورية اليوم تدفع ثمن دفاعها عن القضايا العربية العادلة ودعمها للمقاومة.

وقدم المشاركون خلال جلسات اليوم مداخلات أكدوا خلالها ضرورة إنشاء رابطة وحاضنة للعمل العربي المشترك تنطلق من سورية إيماناً من الشباب العربي بأهمية الدور المحوري لسورية على صعيد تعزيز وإحياء القومية العربية سواء من خلال وضع سياسات أو استراتيجيات وآليات تخدم ذلك.

ومن فلسطين حيا غسان السعدي من لائحة القومي العربي الشبابية صمود الشعب السوري وكل من وقف إلى جانبه وكذلك الشرفاء الذين اتخذوا مواقف مشرفة تجاه القضايا العربية العادلة فيما اعتبر ابراهيم البطوش من الأردن أن مقاومة التطبيع مهمة تقع على عاتق كل مواطن عربي وبكل وسيلة متاحة مشيراً إلى أن الخيانة والتطبيع لم تعد للأسف وجهة نظر وإنما باتت مصدر فخر لدى البعض لذا يجب بذل الجهود لاستعادة الحقوق المسلوبة وزرع الإيمان بأحقية وضرورة الدفاع عن القضايا العادلة في نفوس الناشئة الصغار قبل الكبار فيما دعت كريمة الروبي من مصر إلى طرح القضايا العربية بواقعية عبر الإعلام مبينة أن الشعب العربي يمر حالياً بمرحلة تزييف وعي كبير جداً.

الدكتور نضال عمار مستشار في الاتحاد الوطني لطلبة سورية بين أن الملتقى يضم شباباً وطلاباً عرباً يؤمنون بالفكر العروبي والمقاومة ويرفضون التطبيع مع العدو الصهيوني لافتاً إلى أهمية المقترحات والأفكار التي قدمها المشاركون والتي ستكون ضمن توصيات البيان الختامي للملتقى.

الدكتور إبراهيم علوش مدرس الاقتصاد بجامعة دمشق اعتبرا أن التطبيع مع العدو الصهيوني يهدد الأمن العربي القومي الذي يتعرض لاختراق بأشكال مختلفة منها الإرهاب التكفيري الذي يضرب سورية.

هيلانة الهندي – رحاب علي

انظر ايضاً

انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي لفرع السويداء للاتحاد الوطني لطلبة سورية

السويداء-سانا انطلقت اليوم فعاليات الأسبوع الثقافي الذي ينظمه فرع السويداء للاتحاد الوطني لطلبة سورية ويستمر …