الشريط الأخباري

وقفة وطنية في دير الزور رفضا وتنديداً بما يسمى قانون قيصر: نقف مع الوطن لمواجهة الحرب الاقتصادية

دير الزور-سانا

أكد المشاركون في الوقفة الوطنية في محافظة دير الزور رفضهم واستنكارهم للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري وتنديدهم بما يسمى قانون قيصر مشددين على التمسك بالثوابت الوطنية والوقوف مع الوطن لمواجهة الحرب الاقتصادية.

المشاركون في الوقفة حملوا أعلام الوطن ورفعوا لافتات تندد بالإرهاب الاقتصادي وتؤكد على الصمود في وجه قوى العدوان التي فشلت في تحقيق مخططاتها سابقاً عبر أدواتها من الإرهابيين لتلجأ إلى إرهاب آخر يتمثل في الحصار اللاإنساني وحرمان شعب من حقه في العيش الكريم.

وأشار عدد من المشاركين في تصريحات لـ سانا إلى أن وقفة اليوم رسالة مفادها بأننا مع وطننا في السراء والضراء وأن ما يتخذونه من عقوبات وإجراءات ضد سورية والتي تستهدف لقمة عيش المواطن لن يزيدنا إلا إصرارا على المضي في العمل والإنتاج والاعتماد على الذات لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وقال مدير اوقاف دير الزور الشيخ مختار العزي النقشبندي في تصريح لـ سانا إن ما يسمى قانون قيصر ليس قانوناً كما تروج له أمريكا ولا يمت بصلة للقوانين الدولية والإنسانية بل هو حلقة جديدة من حلقات التآمر على سورية وشعبها وليعلم الجميع أن شعبنا الذي قدم الدماء دفاعاً عن أرضه وعرضه لن يتأثر بهذه الإجراءات فنحن نستمد قوتنا أولا من الله عز وجل ومن  تضحيات شهدائنا الأبرار وبطولات رجال جيشنا الباسل.

وأشار رئيس اتحاد الفلاحين بدير الزور خزان السهو إلى أن الفلاحين بالمحافظة سيبذلون الجهد والعرق لتأمين احتياجات ابناء وطنهم ومواجهة الحصار الاقتصادي الجائر وما يسمى قانون قيصر.

بدوره بين الشيخ فواز الوكاع أحد وجهاء عشيرة البوخابور أن سورية عصية على الكسر وما يتخذه الأمريكي من إجراءات ظالمة ضد أبناء شعبها إنما هو نتيجة لعجز أدواتهم الإرهابية على الأرض السورية واندحارهم في الميدان بفضل بطولات الجيش العربي السوري الذين نقف خلفه ونسانده.

انظر ايضاً

تحديد 248 مركزاً لانتخابات مجلس الشعب في دير الزور

دير الزور-سانا حددت محافظة دير الزور 248 مركزاً انتخابياً في مختلف مناطق المحافظة لإجراء انتخابات …