رئيس الحكومة اللبنانية: محاولات الإطاحة بمساعي كشف الفساد فشلت

بيروت-سانا

أكد رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب أن حكومته “لن تسكت عن تحميلها وزر السياسات” التي أوصلت البلد إلى الحالة التي تعيشها اليوم مشيراً إلى فشل محاولات بعض الأطراف الإطاحة بمساعي كشف الفساد في لبنان.

ودعا دياب في كلمة له اليوم إلى “الامتناع عن تشويه الاحتجاجات” في لبنان مضيفا “أنا واثق بأننا سنتجاوز الأزمة وبأننا أقوى من كل التحديات.. فليتوقف التدمير الذاتي الذي يحرض عليه من لديه حقد على الدولة اللبنانية”.

وبين دياب أن الحكومة اللبنانية “حققت الكثير وبعد أقل من شهر على انطلاق عملها بدأ اللبنانيون يلمسون الجدية والمنهجية والإصرار والجرأة لديها وأصبحت تحصل على ثقة عالية من المواطنين ما أزعج المراهنين على فشلها”.

وتابع دياب: “سقطت محاولة الانقلاب ولم تنجح كل الاجتماعات السرية والعلنية والاتفاقات فوق الطاولة وتحتها وأوامر العمليات في الإطاحة بورشة اكتشاف الفساد” لافتاً إلى أن الدولة اللبنانية “غير مفلسة لكن هناك تعثر مالي” وأن حقوق اللبنانيين “محفوظة لدى المصارف”.

ويشهد لبنان منذ الـ 17 من تشرين الأول الماضي مظاهرات وأعمالاً احتجاجية تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية ومكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين بينما تستغل مجموعات المطالب الشعبية وتقوم بأعمال شغب خلال المظاهرات في عدد من المناطق.

انظر ايضاً

بدء عملية التصويت للانتخابات النيابية في لبنان

بيروت-سانا انطلقت صباح اليوم في جميع المحافظات اللبنانية عمليات الاقتراع للانتخابات