الانتقادات تجبر ترامب على تأجيل أول مؤتمر انتخابي له في أوكلاهوما

واشنطن-سانا

في محاولة للالتفاف على المظاهرات الحاشدة ضد عنصرية الشرطة الأمريكية وعقب تهديداته المتكررة بقمع هذه الاحتجاجات، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إرجاء أول مؤتمر انتخابي له بعد إنهاء الإغلاق بسبب جائحة كورونا في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما مدعياً أن سبب ذلك هو “احترام الاحتفال بذكرى نهاية العبودية في الولايات المتحدة والذي يوافق اليوم نفسه”.

وغرد ترامب على موقع تويتر قائلاً: إن “المؤتمر الأول في سباق انتخابات الرئاسة الامريكية سيعقد في اليوم التالي لتاريخ الـ 19 من حزيران وذلك احتراماً لهذه المناسبة التي تمثل إنهاء العبودية”.

وأثار اختيار تاريخ إقامة مؤتمر ترامب انتقادات خاصة في ظل الاحتجاجات المناهضة للعنصرية المنتشرة في جميع أنحاء البلاد عقب مقتل المواطن المنحدر من أصل إفريقي جورج فلويد على يد ضابط شرطة في مينيابوليس. كما أثار مقر انعقاد المؤتمر جدلاً أيضاً حيث شهدت مدينة تولسا واحدة من أسوأ المذابح التي تعرض لها الأمريكيون من أصل إفريقي في تاريخ الولايات المتحدة عام 1921 وأدت هذه المجرزة إلى مقتل 300 شخص على يد عنصريين بيض.

يشار إلى أن شعبية ترامب تشهد تدهوراً متسارعاً وفق استطلاعات الرأي قبل أشهر قليلة من الانتخابات الرئاسية بمواجهة منافسه الديمقراطي جو بايدن بسبب تهديداته المتكررة للمحتجين على العنصرية في بلاده وسياساته الفاشلة في تعامله مع جائحة فيروس كورونا.

انظر ايضاً

دعوى قضائية جديدة ضد ترامب على خلفية اقتحام الكابيتول

واشنطن-سانا وجهت إدارة الوثائق الوطنية الأمريكية اتهاماً للرئيس السابق دونالد ترامب بمحاولة منع تسليم وثائق …