الشريط الأخباري

برلماني مصري: الإجراءات الاقتصادية القسرية ضد سورية تعسفية

القاهرة-سانا

أكد عضو مجلس النواب المصري حمادة القسط أن الإجراءات الاقتصادية الغربية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية تعسفية ومعارضة لأبسط معايير حقوق الإنسان وخاصة في ظل تفشي فيروس كورونا عالميا منددا بتجديد الاتحاد الأوروبي لهذه الإجراءات.

وأشار القسط في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة إلى أن الولايات المتحدة تتزعم المؤامرات الكونية ضد سورية وتسعى بكل السبل إلى تقسيم المنطقة من جديد تحقيقا لأطماعها الاستعمارية.

وأضاف أن الغرب الذي يفرض على سورية تلك الإجراءات القسرية الباطلة هو من يتغنى بحقوق الإنسان لكن سياساته وأفعاله تثبت العكس وتظهر حقيقة سياساته كما أنه يدعم ممارسات النظام التركي اللاشرعية ضد سورية.

وأكد القسط أن سورية بصمود شعبها وعزيمة جيشها ستنتصر على الإرهاب وستبقى قلب الأمة العربية.