الشريط الأخباري

استشهاد مدني بانفجار لغم من مخلفات التنظيمات الإرهابية في محيط بلدة مورك بريف حماة

حماة-سانا

استشهد مدني نتيجة انفجار لغم من مخلفات التنظيمات الإرهابية في محيط بلدة مورك بريف حماة الشمالي.

وذكر مراسل سانا في حماة أن لغماً من مخلفات الإرهابيين انفجر أثناء قيام شاب بأعمال فلاحة في المزارع المحيطة ببلدة مورك أقصى الريف الشمالي لحماة ما أدى إلى استشهاده متأثراً بجروح بليغة أصيب بها.

واستشهد مدني وأصيب خمسة آخرون بجروح في الثالث عشر من الشهر الجاري جراء انفجار لغمين من مخلفات الإرهابيين في محيط بلدة الحويز ومنطقة الخشابية شرق أثريا بريف حماة.

وعمدت التنظيمات الإرهابية قبل اندحارها إلى زرع الألغام والعبوات الناسفة في أماكن انتشارها وإخفائها في القرى والبلدات وفى الأراضي الزراعية لإلحاق أكبر قدر ممكن من الضرر بالأهالي الذين يعودون إلى ممارسة أعمالهم الزراعية وحياتهم الطبيعية في مناطقهم بعد تحريرها من الإرهاب.