الشريط الأخباري

حملات نظافة وتعقيم مستمرة في طرطوس للتصدي لفيروس كورونا

طرطوس-سانا

يأمل محمد سلامة أحد عمال النظافة في مجلس مدينة طرطوس أن يتعاون الأهالي معهم ويقدروا الجهود الكبيرة التي يقومون بها للحفاظ على نظافة وجمال المدينة وخصوصاً بعد انتشار وباء كورونا الذي غير مفاهيم كثيرة وجعلنا جميعاً أمام مسؤولية مشتركة وهي الحفاظ على سلامة منازلنا ومدننا وبلدنا.

وخلال حملة التنظيف والتعقيم التي تجريها محافظة طرطوس اليوم وهي حملات يومية يقول العامل سلامة إن عامل النظافة يسعد حين يرى ثمرة جهده تتكامل مع سلوك الناس مضيفا أن العمل بالنسبة له شرف كبير وهو يحرص على التواجد مع رفاقه منذ ساعات الصباح الأولى ليبدؤوا عملهم اليومي مع اتباع مستلزمات الحماية الشخصية.

ورأى زميله بالعمل بسيم خضرة أن مهمته في الحفاظ على نظافة المدينة عمل متكامل يعتمد انجازه على تعاون الجميع ونشر ثقافة النظافة في المجتمع وتوجيه الأطفال وتوعيتهم بعدم رمي الأوساخ أو مخلفات المأكولات وغيرها في الشوارع.

العامل عبد الهادي أبو علي قال: عملي لساعات طويلة منذ الصباح الباكر واجب أخلاقي وهو مصدر فخر بالنسبة لي مؤكدا ثقته بأن جهودهم لن تذهب هدراً وسنتمكن جميعاً من حماية بلدنا من الفيروس عبر تعاون كل القطاعات الأهلية والمجتمعية والصحية.

بدورهم أكد عمال التعقيم على متابعة العمل الذي بدأه عمال النظافة ليقوموا بتعقيم أماكن تجمعات القمامة والشوارع إضافة إلى تعقيم سيارات القمامة لمنع تصاعد الروائح منها كي لا تكون مصدراً لانتشار المرض أو الأوبئة.

القاضي محمد زين رئيس مجلس المدينة نوه في تصريح لسانا بدور عمال النظافة والجهود الكبيرة والمضاعفة التي يقومون بها في إطار التصدي لفيروس كورونا معتبراً أنهم جنود حقيقيون لافتاً إلى أن المجلس وتطبيقاً للإجراءات الاحترازية المتخذة من قبل الحكومة السورية في التصدي لفيروس كورونا اتخذ خطوات فعالة لتحسين مستوى النظافة عبر مديريات خدمات النظافة والصيانة ودائرة الحدائق لجمع المخلفات وأكياس القمامة ضمن حاويات وترحيلها إلى المنطقة الوسيطة ومن ثم إلى مكب وادي الهدة لمعالجتها بطريقة فنية بعيدا عن المدينة حفاظاً على السلامة العامة.

وأكد زين أن تأمين سلامة وصحة العمال من خلال توفير مستلزمات الوقاية لهم سواء المعقمات والقفازات والكمامات تأتي في مقدمة الإجراءات متمنياً على الأهالي التقيد الكامل بمواعيد إلقاء القمامة ليكونوا مساهمين بشكل حقيقي في الحفاظ على النظافة العامة.

المهندس قيس خليل مدير النظافة في مجلس المدينة أوضح أن أعمال النظافة مستمرة بوتيرة عالية وبمشاركة مختلف الدوائر المختصة في المجلس لتأمين نظافة المدينة عبر أعمال الكنس والتعقيم وتفريغ الحاويات وتهذيب الحدائق مع الحرص على ارتداء كل العمال القفازات والكمامات حرصاً على سلامتهم مضيفا أنه وبعد توقف حركة النقل العام تم تأمين وسائط لنقل العمال من أماكن سكنهم إلى مواقع العمل ومن ثم إعادتهم إلى مدنهم.

فاطمة حسين