الشريط الأخباري

محتجون لبنانيون يرشقون قوى الأمن بالحجارة

بيروت-سانا

تظاهر عدد من اللبنانيين اليوم في محيط مجلس النواب وسط بيروت وحاولوا إزالة تحصينات أمام مدخل المجلس وقاموا برمي حجارة ومفرقعات نارية باتجاه قوى مكافحة الشغب.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن عدداً من المحتجين على تشكيل الحكومة الجديدة أزالوا أجزاء من الأسلاك الشائكة من أمام مدخل مجلس النواب وعمدوا إلى تسلق البوابة الحديدية المؤدية إلى مدخله بينما تجمع عدد منهم في الأزقة الداخلية المحيطة بمجلس النواب وحاولوا الدخول إلى ساحة النجمة بينما قامت قوات مكافحة الشغب بإبعادهم باستخدام خراطيم المياه واطلاق قنابل مسيلة للدموع.

وشهد المكان زحمة سير خانقة وانتشارا كثيفا لعناصر قوى الأمن الداخلي التي عملت على ضبط الوضع.

وفي ضهر البيدر حاول محتجون على تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة قطع الطريق قرب حاجز قوى الأمن الداخلي بينما استمر قطع طريق حاصبيا عين فنيا بالحجارة وطريق حاصبيا ميمس عند وادي ميمس بالسيارات.

وكان عشرات المحتجين اللبنانيين تجمعوا مساء أمس أمام مجلس النواب اللبناني وسط العاصمة اللبنانية بيروت بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب.

ويشهد لبنان منذ الـ 17 من تشرين الأول الماضي اعتصامات للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي ومحاسبة الفاسدين.