الشريط الأخباري

قوات الاحتلال التركي ومرتزقته تشن عدواناً على بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي وتعزز نقاط احتلالها وتنشئ واحدة جديدة في ريف رأس العين

الرقة والحسكة – سانا

شنت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية عدواناً على بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي بالتوازي مع مواصلة جرائمها بحق السوريين وإنشاء نقاط احتلال لها بريف رأس العين في الحسكة.

وذكر مراسل سانا أن “قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين شنت خلال الساعات الماضية عدواناً بشتى أنواع القذائف المدفعية والصاروخية التي طالت الأحياء السكنية في بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي ما تسبب بإلحاق دمار بممتلكات المواطنين والمرافق العامة والبنى التحتية”.

وأشار المراسل إلى أن “العدوان أدى إلى حركة نزوح من الأهالي خوفاً من ارتكاب قوات الاحتلال التركي ومرتزقته مجازر بحقهم “.

واستشهد وأصيب أمس عدد من المدنيين في عدوان للاحتلال التركي ومرتزقته على ريف مدينة رأس العين.

وفي السياق ذاته أفادت مصادر أهلية بأن قوات الاحتلال التركي تقوم حالياً بتجهيز قطعة من الأرض بمساحة تتراوح بين 200 و 250 دونما شرق مدينة رأس العين بنحو 4 كم حيث شوهدت آليات هندسية عسكرية تقوم بتسوية الأرض ورفع سواتر ترابية عالية يتوقع أنها قاعدة أو مقر جديد لقوات الاحتلال التركي.

وفي إطار العدوان التركي على الأهالي وممتلكاتهم الخاصة أكدت المصادر دخول عشرات العائلات من الأراضي التركية باتجاه مدينة رأس العين يرتدي قسم منهم الزي الأفغاني الذي اعتاد إرهابيو تنظيم داعش ارتداءه واستقر قسم كبير منهم في الجزء الجنوبي من المدينة.

وبينت المصادر أن مجموعة إرهابية تعمل تحت إمرة قوات الاحتلال التركي اختطفت مواطنين اثنين من قرية المباركية التابعة لناحية أبو راسين وذلك في إطار الممارسات العدوانية المستمرة للتضييق على الأهالي وإجبارهم على مغادرة منازلهم.

وأقدمت قوات النظام التركي ومرتزقته من الإرهابيين منذ عدوانها على الأراضي السورية في التاسع من الشهر الماضي على تنفيذ أعمال إجرامية بحق الأهالي في المناطق الحدودية ودمرت البنى التحتية والمرافق الخدمية في رأس العين وتل أبيض ما أدى إلى نزوح كبير للمدنيين باتجاه مدينتي الحسكة والقامشلي.

انظر ايضاً

كاتب تشيكي: الاحتلال التركي لأجزاء من الأراضي السورية خرق للقوانين الدولية

براغ-سانا أكد الكاتب والمحامي التشيكي نوربيرت ناكسيرا أن وجود قوات النظام التركي على الأراضي السورية …