الشريط الأخباري

القضاء الإيراني يتوعد بعقوبات صارمة ضد مثيري الشغب والفوضى

طهران-سانا

توعد رئيس السلطة القضائية الإيرانية ابراهيم رئيسي بعقوبات صارمة ضد مثيري الشغب والفوضى في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية ارنا عن رئيسي قوله اليوم إن “الذين استغلوا هواجس ومطالب الشعب وأثاروا الشغب والفوضى في أوساط المجتمع وروعوا النساء والأطفال وتعدوا على المال العام.. ليعلموا هم وسادتهم أن عقوبات صارمة ستكون في انتظارهم” مضيفاً إن “أمن البلاد يعتبر أهم قضية بالنسبة لنا ومهما كانت الظروف سوف لن نسمح بأدنى عبث بالأمن”.

إلى ذلك أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين اسماعيلي أن الحرس الثوري ألقى القبض على 100 من العناصر الرئيسية المثيرة للشغب خلال الأحداث الأخيرة في البلاد بذريعة رفع أسعار البنزين.

وأكد اسماعيلي في تصريح له اليوم إن “الهدوء عاد إلى البلاد وتم إنهاء أعمال الشغب الأخيرة” موضحاً بأن البت قد بدأ في ملفات مرتكبي المخالفات وأعمال الشغب الذين أدت ممارساتهم وسلوكياتهم إلى زعزعة الأمن في المجتمع.

ولفت إلى أنه تم إجراء عملية فرز للمعتقلين وجرى الإفراج عن عدد كبير منهم والكشف عن العناصر المأجورة وأعضاء التنظيمات المناوئة ومثيري الشغب وعدد منهم لديهم سوابق وشاركوا في إعداد السلاح والأدوات التي استخدمت في إضرام الحرائق خلال أعمال الشغب.

وكان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على شمخاني أكد الثلاثاء الماضي ضلوع مجموعات مما تسمى منظمة “مجاهدي خلق” وأعداء الثورة بأعمال الشغب التي شهدتها المدن الإيرانية مؤخراً فيما قال قائد شرطة طهران العميد حسين رحيمي أن مثيري الشغب ارتكبوا أعمالاً وحشية وغوغائية وألحقوا الكثير من الضرر بالممتلكات العامة والخاصة.

انظر ايضاً

القضاء الإيراني: اعتقال عدة أشخاص على صلة بحادث الطائرة الأوكرانية

طهران-سانا أعلن المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين اسماعيلي اعتقال عدة أشخاص على صلة بحادث …