الشريط الأخباري

تشرين يلتقي الوثبة في أبرز مباريات المرحلة الخامسة من الدوري الممتاز لكرة القدم

محافظات-سانا

تنطلق يوم الجمعة القادم منافسات المرحلة الخامسة من الدوري الممتاز لكرة القدم حيث تقام سبع مباريات أبرزها لقاء المتصدر تشرين مع ضيفه الوثبة.

فعلى ملعب الباسل باللاذقية يستضيف تشرين فريق الوثبة الطامح للمنافسة ويتوقع أن تكون المباراة قوية وهجومية ولا سيما أن كلا الفريقين يقدمان حتى الآن مستوى جيدا في الدوري ويملكان العديد من اللاعبين المميزين.

مدرب تشرين ماهر البحري أشار في تصريح لمراسل سانا الرياضي إلى أن فريق الوثبة يمتلك عناصر ممتازة وهو من الفرق القوية التي تسعى للمنافسة على صدارة الدوري لكن لكل مباراة تكتيك وظروف خاصة بها لافتا إلى أن لاعبيه يملكون معنويات عالية بعد الفوز على الجيش في المرحلة السابقة ما زاد إصرار اللاعبين على تقديم أداء إيجابي ونتيجة ترضي جمهوره الكبير.

ويستضيف الفتوة على ملعب تشرين بدمشق حطين في مباراة يحتاج كلا الفريقين لنقاطها فالفتوة لتجاوز الخسارة التي تلقاها أمام الوثبة في المرحلة السابقة وحطين لمتابعة تألقه وتميزه وخاصة بعد فوزه الكبير على النواعير 4-2 في المرحلة السابقة.

وأوضح مدرب حطين حسين عفش أن جميع فرق الدوري حظوظها متساوية لكن المهم بالنسبة لنا إكمال مرحلة الذهاب بنفس المستوى ومباراتنا مع الفتوة لن تكون سهلة لأنه من الفرق العنيدة والمقاتلة التي نكن لها كل الاحترام وبشكل عام وضع الفريق جيد ومعنويات اللاعبين عالية ولديهم رغبة بتقديم أفضل ما لديهم لتحقيق نتيجة إيجابية.

وفي حلب وعلى ملعب رعاية الشباب يستضيف الاتحاد المنتشي بفوزه على الشرطة في الجولة السابقة مع جبلة الذي يواصل سلسلة نتائجه السلبية في الدوري حتى الآن.

وأكد مدرب جبلة محمد خلف أن فريقه يمتلك عناصر جيدة لكن الظروف لم تخدمه والنقطة التي عاد بها فريقه من تعادله مع الطليعة بحماة شكلت حالة إيجابية من الناحية المعنوية بعد المشاكل التي عانى منها الفريق بالمباريات السابقة وتم التركيز على معالجة الأخطاء السابقة وزيادة التركيز على الجانب النفسي ورفع الحالة المعنوية للاعبين وتعزيز الحالة الهجومية.

ويستضيف النواعير فريق الجزيرة على أرض الملعب البلدي بحماة في حين يلتقي الكرامة مع الطليعة على ملعب خالد بن الوليد بحمص.

وأوضح مدرب النواعير فراس معسعس أن فريقه جاهز لملاقاة الجزيرة وطموحه تحقيق الفوز رغم أن منافسه ليس من الفرق السهلة وهو يلعب بثقة عالية واستطاع تسجيل هدفين بمرمى تشرين ومثلهما بالوحدة مشيرا إلى أنه تمت دراسة نقاط القوة والضعف لديه لوضع الخطة المناسبة بما يضمن تحقيق النقاط الثلاث والاستفادة من لعب المباراة على أرضنا وبين جمهورنا.

ولفت معسعس الى أنه راض عن أداء لاعبي فريقه في المراحل السابقة وكان ندا قويا لجميع الفرق التي واجهها مع انها مرشحة للقب سواء تشرين أو الجيش أو حطين منوها بجهود الكادر الاداري والتدريبي الكبيرة لمواجهة ضغط المباريات المتتالية والتي أرهقت اللاعبين.

من جانبه أوضح مدرب الطليعة عمار الشمالي أن مباراة فريقه المقبلة مع الكرامة مهمة لأنه لا مجال لتفريط المزيد من النقاط التي خسرها الفريق في المباريات السابقة حيث أضعنا الفوز في مباراتي النواعير وجبلة بسبب سوء الحظ لأن اللاعبين قدموا أداء متميزاً لكنهم أضاعوا فرصاً بالجملة لا يمكن أن تضيع لافتا إلى أن الفريق بحاجة ماسة لتحقيق الفوز وفك العقدة التي لازمتنا في المراحل السابقة لجهة عدم التسجيل حيث نفتقد للمهاجم الهداف مبينا في الوقت ذاته أن الكرامة من الفرق القوية على أرضه وهو مطالب أمام جماهيره بتحقيق الفوز لذا فان لاعبيه سيقدمون كل طاقاتهم لتحقيق نتيجة إيجابية.

وفي دمشق يلتقي الجيش المتعثر مع الجزيرة على ملعب الجلاء بدمشق في حين يلتقي على ملعب الفيحاء الوحدة مع الشرطة.

وكانت مباريات المرحلة السابقة أسفرت عن فوز الوثبة على الفتوة بهدفين مقابل لا شيء وتشرين على الجيش بهدف مقابل لا شيء والوحدة على الجزيرة 5-2 وحطين على النواعير 4-2 والاتحاد على الشرطة بهدف وحيد وتعادل جبلة مع الطليعة سلباً والساحل مع ضيفه الكرامة بهدف لهدف.

ويتقاسم تشرين وحطين فرق الصدارة برصيد10 نقاط يليهما الوحدة بـ 9 نقاط ثم الاتحاد والوثبة ولكل منهما 7 نقاط فالنواعير والشرطة والفتوة والساحل بـ 5 نقاط فالجيش بثلاث نقاط ثم الكرامة والطليعة بنقطتين وأخيرا جبلة والجزيرة بنقطة واحدة.

 

انظر ايضاً

إيران.. وضمان الحقوق

بعد أن استنفدت كل الفرص والمهل لدفع الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي  والمتنصلة من تعهداتها …