الشريط الأخباري

خبرات عملية متنوعة لخريجي الجامعات ضمن حملة تدريب مجانية

اللاذقية-سانا

يعد الربط بين التعليم الأكاديمي وسوق العمل من أولويات حملة التدريب المجاني التي اطلقتها مؤخرا أكاديمية “طيف” للتدريب التقني والمهني بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية حيث تستهدف الحملة الخريجين وطلاب الدراسات العليا لتزويدهم بالمهارات الأساسية اللازمة للانخراط والتوسع في سوق العمل إضافة إلى اكتساب المؤهلات المهنية التي يحتاجونها للعمل في القطاعين العام والخاص على حد سواء.

في هذا السياق أشار الدكتور تامر محمد الخياط رئيس مجلس إدارة الأكاديمية إلى أن الحملة التي تتواصل فعالياتها على مدار العام تتزامن مع إطلاق مرحلة إعمار سورية وتهدف إلى الربط بين التعليم الأكاديمي والواقع العملي من خلال جلسات وورشات تدريبية متعددة الاختصاصات لتلبية الاحتياجات الأساسية ورفد سوق العمل بالكفاءات اللازمة لمزيد من الارتقاء والتميز مع مراعاة الأوضاع المادية الصعبة التي لا تسمح للبعض بالتسجيل في مراكز تدريبية متخصصة وهو ما ينعكس سلبا على فرص الشباب في إيجاد عمل ملائم.

وأضاف الخياط إن الحملة عبارة عن جلسات يقدمها مدربون متخصصون في عدد من المجالات في مقر فريق “شباب” بكلية التربية في جامعة تشرين.

أما محاور الجلسات فتشمل حسب الخياط العديد من الاختصاصات والكليات حيث تتضمن التدريب على محاسبة الصيدليات والتعامل مع البرمجيات الخاصة بها لطلاب الصيدلة ودورة محاسبية لطلاب الاقتصاد وأخرى حول إدارة الموارد البشرية للشركات وورش عمل خاصة لإدارة المنشآت السياحية إضافة إلى التصميم السينمائي المتحرك ومواقع الويب وكيفية إدارتها بالإضافة إلى برامج متخصصة للهندسة المدنية وكلية الزراعة.

وبالنظر إلى البرامج التدريبية التي تنظمها الحملة أكد الخياط أن اختيارها جاء على خلفية دراسة معمقة لمتطلبات سوق العمل.

من جانبها ذكرت سناء قريطم مشرفة تدريب ببرنامج “شباب” في الأمانة السورية للتنمية أن الحملة تقدم حزمة من البرامج التدريبية المتنوعة التي تهم الشباب الجامعي لرفد سوق العمل بكوادر وطنية تتمتع بالكفاءة والمهارات اللازمة لبناء مستقبل أفضل.

حليمة أسرب خريجة تجارة واقتصاد اختصاص “محاسبة” أوضحت أن الخريجين عادة ما يفتقرون للخبرة العملية لذا فهي تجد في هذه الدورة فرصة للتدرب على البرامج المحاسبية التي يحتاجها السوق والتي تدعم الجانب المهاراتي لديها قبل الشروع في العمل.

رشا رسلان