الشريط الأخباري

جامعة البعث تستضيف النهائي الوطني التاسع للمسابقة البرمجية الجامعية- فيديو

حمص-سانا

انطلقت في جامعة البعث بحمص اليوم بالتعاون مع هيئة التميز والإبداع فعاليات النهائي الوطني التاسع للمسابقة البرمجية السورية للجامعات “المرحلة التجريبية” بمشاركة 75 فريقا من 20 مؤسسة أكاديمية سورية من معاهد وجامعات حكومية وخاصة.

وأكد رئيس جامعة البعث الدكتور عبد الباسط الخطيب أهمية المسابقة كونها تحتضن المواهب الجامعية الشابة في مجال المعلوماتية ومعيارها التنافس العلمي في حل التجارب والمسائل بمجال العلوم الرياضية والمعرفية البرمجية والخوارزميات ما يسهم بتطوير علوم البرمجة كما ونوعا للمساهمة في عملية البناء والإعمار مشيرا إلى أن استمرارها لسنوات دليل صحتها ونجاحها فهي من أهم الأنشطة العلمية الجامعية والمعرفية التي تدعم جيل الشباب.

وأوضح مدير المسابقة البرمجية الجامعية في سورية الدكتور جعفر الخير أن كل فريق مشارك يضم 3 متسابقين ومدربا حيث يعمل المتسابقون على جهاز حاسوب واحد لحل مجموعة من المسائل برمجيا خلال 5 ساعات متواصلة ليفوز الفريق الذي ينجح بحل أكبر عدد من المسائل بأقصر وقت ما يسهم بتعميق مهارات البرمجة والتحليل المنطقي للمسائل بين الطلاب وتكامل العلوم والمعارف للوصول إلى حلول أصيلة إضافة إلى اكتساب روح التحدي والإبداع والعمل كفريق واحد.

وقال إن الجامعات السورية باتت تشكل وزنا وثقلا نوعيا على المستوى العربي حيث فزنا العام الماضي بكأس المنطقة العربية” مضيفا أن عدد المتسابقين مع المنظمين والمشاركين في هذه المسابقة يبلغ 500 شخص.

ولفتت نبوغ ياسين مديرة الأولمبياد العلمي السوري في هيئة التميز والإبداع إلى أن الهيئة لأول مرة تشرف على هذه المسابقة بهدف خلق نوع من التكامل بمجال المعلوماتية ابتداء من الإعمار الصغيرة والشباب وحاليا الجامعيين للتوسع باختصاص المعلوماتية وتعميقه لديهم مؤكدة أن المسابقة حدث علمي واجتماعي وحضاري يخلق حالة من التفاعل ويشكل قيما مضافة للمحتوى العلمي الذي نريد الوصول إليه.

المهندس محمد فؤاد المدير التنفيذي للمسابقة البرمجية في الوطن العربي قال “أحرص دائما على التواجد في سورية بنهائي المسابقة البرمجية مع هؤلاء الطلبة المبدعين والمتفوقين فكريا وعقليا بمجال المعلوماتية والبرمجة” معتبرا أن التجربة السورية مدعاة للفخر حيث حقق الفريق السوري الرقم 21 على مستوى العالم وهو منذ 9 سنوات يشارك في المسابقة منوها بالجهود التي تبذلها سورية لدعم هؤلاء الشباب الذين يملكون قدرات كبيرة وثقة بالنفس.

المهندس أحمد جليلاتي من جامعة حلب اعتبر أن لقاء شباب الجامعات فرصة لتبادل الخبرات العلمية على مستوى سورية للانتقال إلى مستوى أعلى يمنحهم الدافع للتعلم وحل المشاكل بطريقة منطقية.

الطالب عبيدة الحزام من جامعة حماة قال “هذه المشاركة الأولى لنا في المسابقة ونتمنى أن نحقق مركزا جيدا” فيما بين الطالب الياس بيطار من جامعة البعث “إن هذه مشاركتي الثالثة في المسابقة وجامعتنا حققت مراكز مهمة عربية وعالمية وما زلنا نسعى لتحقيق إنجازات اكبر في مجال الإبداع الفكري المعلوماتي”.

الطالبة نغم شعراني من الجامعة الافتراضية السورية قالت “شاركنا بخمسة فرق في هذه المسابقة التي تنمي التفكير المنطقي للمشاركين وتساعدهم في دراستهم وعملهم”.

وتستمر المسابقة حتى يوم غد وتشكل المرحلة التأهيلية الثانية للوصول إلى النهائي العالمي فالفرق الحائزة المركز الأول على المستوى الوطني ستتأهل للمشاركة في بطولة افريقيا والدول العربية الـ 23 التي تقام في تشرين الثاني المقبل ويجري في النهائي الإقليمي انتقاء الفرق التي تمثل المنطقة العربية بالنهائي العالمي الذي سيقام في جمهورية روسيا الاتحادية بمشاركة نخبة جامعات العالم.

وتضمن الافتتاح عرض فيلم عن التحضيرات التي سبقت اقامة المسابقة البرمجية في جامعة البعث إضافة إلى حفل فني لطلبة الجامعة.

حضر افتتاح فعاليات المسابقة الدكتور طارق بركات ممثل رئيس المسابقة البرمجية في الوطن العربي وإفريقيا ورئيسا جامعتي حلب وحماة وأمين فرع جامعة البعث لحزب البعث العربي الاشتراكي وأمين جامعة البعث وعدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات.

مثال جمول

انظر ايضاً

جامعة البعث تشارك بمهرجان الشفق الشمالي في روسيا

حمص-سانا شاركت جامعة البعث في مهرجان الشفق الشمالي “ثقافات العالم” الذي اقيم في اقليم خانتي …