الشريط الأخباري

سلطات الاحتلال تصدر حكما جائرا بالسجن 3 أعوام على نهال سليمان المقت

القنيطرة-سانا

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس حكماً جائراً بالسجن لمدة 3 أعوام مع وقف التنفيذ وغرامة مالية قدرها ألف وخمسمئة دولار أمريكي بحق المناضلة نهال سليمان المقت من أهالي بلدة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل شقيقة الأسير المحرر صدقي المقت.

ويأتي هذا الحكم استكمالا للممارسات القمعية والتعسفية بحق أبناء الجولان المحتل وعقابا لهم على مواقفهم الوطنية وتمسكهم بأرضهم وانتمائهم وهويتهم السورية وهو ما أكده الأسير المحرر الشيخ سليمان المقت والد نهال في اتصال هاتفي مع مكتب سانا بالقنيطرة قائلا إن هذا الحكم باطل وغير قانوني لأنه صادر عن سلطة احتلال غير شرعية ويأتي انتقاما لمواقفنا الوطنية تجاه الجولان المحتل وقضية الأسرى الأبطال في معتقلاته.

وأضاف “إن سلطات الاحتلال اعتقلت نهال منذ عام 2017 على خلفية إصدارها الحكم بالسجن على ابني الأسير المحرر صدقي المقت وتم إطلاق سراحها يومها مع استدعائها عشرات المرات لحضور ما تسمى (جلسات المحكمة العسكرية) وبالأمس تبدت عنجهية وغطرسة الاحتلال المتمثلة بإصدار حكمها الجائر ضدها”.

وشدد الشيخ سليمان على رفض قرار المحكمة التعسفي، مجددا التأكيد على مواصلة طريق المقاومة ومناهضة الاحتلال حتى زواله وعودة الجولان محررا إلى السيادة الوطنية السورية، منددا بالممارسات القمعية لسلطات الاحتلال التي تمارس سياسة القمع والاعتقال والسجن بحق أهالي الجولان دون تمييز بين طفل أو امرأة أو شيخ.

وكان عميد الأسرى السوريين والعرب في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي الأسير المحرر صدقي سليمان المقت أكد مرارا على مواصلة طريق المقاومة والنضال في مواجهة الممارسات العدوانية للاحتلال الإسرائيلي حتى عودة الجولان المحتل إلى وطنه سورية.