الشريط الأخباري

الخارجيةالفلسطينيةتدين مشاركة موظفين بالبيت الأبيض باقتحام الأقصى

القدس المحتلة-سانا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية مشاركة عدد من كبار موظفي البيت الأبيض أمس باقتحام المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي مشيرة إلى أن ذلك يأتي في إطار انحياز الإدارة الأمريكية الكامل للاحتلال على حساب الشعب الفلسطيني.

ونددت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة وفا بدعوات المستوطنين لتنظيم اقتحامات حاشدة للمسجد الاقصى لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف وانتزاع صلاحيات الأوقاف الاسلامية والمطالبة بفتح أبواب المسجد كاملة أمام المقتحمين طيلة النهار مشيرة إلى أن ذلك يحدث في وقت تتواصل فيه إجراءات سلطات الاحتلال الجائرة لمنع أي نشاط ثقافي واجتماعي ورياضي أو فني ينظمه المقدسيون في مدينتهم وهو ما يعني حرمان الفلسطينيين من أي نشاط جماعي فيها.

وشددت الخارجية على أن حرب الاحتلال المفتوحة على الوجود الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة لا تقتصر فقط على حملات التضييق والتنكيل والتهجير القسري وإنما تتواصل من خلال هدم المنازل وتقويض مقومات هذا الوجود كافة لافتة إلى تسليم سلطات الاحتلال إنذارات بالهدم لعدة منازل في بلدة العيسوية بالقدس وذلك في إطار الحملة الاستعمارية المستمرة التي تستهدف البلدة.

وأكدت الخارجية مواصلة بذل الجهود لفضح إجراءات الاحتلال بحق المدينة المقدسة وأحيائها وبلداتها ومقدساتها على المستوى الدولي دبلوماسيا وقانونيا مجددة مطالبتها المجتمع الدولي بتعزيز صمود المقدسيين في وجه الاحتلال.

انظر ايضاً

الخارجية الفلسطينية تدين إعلان نتنياهو ضم أراض في الخليل

القدس-سانا أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية تصريحات رئيس حكومة كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول نيته …