رداً على الاحتلال.. دعوات لأوسع مشاركة في صلاة عيد الأضحى بالأقصى

القدس المحتلة-سانا

دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الفلسطينيين إلى أوسع مشاركة في صلاة عيد الأضحى المبارك بالمسجد الأقصى ورحابه ردا على إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع إقامة صلاة العيد فيه وفتحه لاقتحامات المستوطنين.

ونقلت وكالة وفا عن المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي قوله في بيان اليوم إن “كل ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي باطل ولن يخلق حقا مهما طال الزمن” مشددا على أن الفلسطينيين صامدون ومستمرون بنضالهم في وجه المحتل.

وأوضح القواسمي أن اعتداءات الاحتلال المتواصلة على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته لن تدفعه للاستسلام والقبول بسياسة الأمر الواقع بل على العكس ستزيده عزيمة وقوة وإصرارا على الاستمرار في نضاله والتمسك بكامل حقوقه وعلى رأسها القدس عاصمة دولة فلسطين.

ودعا القواسمي العالم بأسره إلى التدخل الفوري من أجل حماية الشعب الفلسطيني ووضع حد لجرائم وانتهاكات الاحتلال بحقه ومحاسبة المسؤولين عنها.

بدوره أكد قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش أن إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع إقامة صلاة العيد في المسجد الأقصى المبارك وفتحه لاقتحامات المستوطنين في أول أيام عيد الأضحى جريمة حرب وخرق لقرارات الشرعية الدولية.

وشدد الهباش في بيان له على ضرورة منع هذه الجريمة التي يسعى إليها الاحتلال الإسرائيلي من أجل فرض واقع جديد في الحرم القدسي الشريف تمهيدا لتنفيذ مخطط التهويد الإجرامي موضحا أن الشعب الفلسطيني سيحافظ على المسجد الأقصى المبارك وحرمته بكل ما أوتي من قوة وعزيمة ولن تمر هذه المؤامرة أبدا مهما كانت التضحيات.

ودعت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية ودار الإفتاء بمدينة القدس المحتلة الفلسطينيين في وقت سابق إلى الرباط بالمسجد الاقصى أول أيام عيد الأضحى مشددة على أن الفلسطينيين يقفون صفا واحدا في وجه مخططات سلطات الاحتلال ومستوطنيه لتهويد الأقصى.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

اعتداءات المستوطنين تتواصل.. اقتحام للأقصى واقتلاع أشجار في سلفيت

القدس المحتلة-سانا جدد المستوطنون الإسرائيليون اليوم اقتحام المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي. وذكرت …