الارتفاع الحالي لدرجات الحرارة لا مثيل له منذ ألفي عام

لندن-سانا

أكد باحثون وعلماء أن تصاعد وتيرة الاحتباس الحراري التي يشهدها كوكبنا في الوقت الحالي وامتدادها يتجاوز أي حدث مماثل شهدته الأرض خلال ألفي عام وأن الحقبة الحالية تتجاوز التقلبات الطبيعية إلى حد بعيد.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن الباحثين قولهم في أبحاث نشرت في نشرة “نيتشر” ونشرة “نيتشر جيوساينس” إن “وتيرة ارتفاع درجات الحرارة في الوقت الراهن أسرع من أي فترة درست خواصها في الماضي” مشيرين إلى أن النتائج التي خلصوا إليها تثبت أن الكثير من الحجج التي يتمسك بها المشككون في صحة نظرية الاحتباس الحراري لم يعد لها أي صلاحية.

وأوضح الباحثون أن أحداثاً مناخية مهمة يذكرها التاريخ مثل “العصر الجليدي الصغير” لا يمكن مقارنتها مع ما تشهده الأرض من ارتفاع في درجات الحرارة في الأعوام المئة الأخيرة عندما قاس علماء التاريخ الخاص بالظواهر المناخية التي مر بها كوكبنا في القرون الماضية وتضمنت هذه الحقب “الفترة الرومانية الدافئة” التي استمرت من سنة 250 إلى 400 ميلادية وشهدت درجات حرارة عالية بشكل استثنائي في القارة الأوروبية عموماً وكذلك حقبة “العصر الجليدي الصغير” التي شهدت انخفاضاً ملحوظاً في درجات الحرارة لعدة قرون ابتداء من القرن الرابع عشر.

واعتبر البعض هذه الظواهر بمثابة أدلة على أن كوكب الأرض مر بدورات متعاقبة من ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة عبر القرون وأن ارتفاع درجات الحرارة الذي نمر به حالياً ومنذ الثورة الصناعية ليس إلا جزءاً من هذا السياق ولذا ليس هناك داع للخوف.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

باحثون: تقنية جديدة لتحويل ثاني أوكسيد الكربون إلى وقود

واشنطن-سانا توصل باحثون أمريكيون إلى تقنية جديدة تقوم بعملية التمثيل الضوئي التي تنفذها النباتات بكفاءة …