حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ 75 لإقامة العلاقات الدبلوماسية السورية الروسية- فيديو

دمشق-سانا

أقامت القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي مساء اليوم حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ 75 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية روسيا الاتحادية وذلك في فندق داما روز بدمشق.

وأكد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال في كلمة له أن العلاقات الاستراتيجية بين سورية وروسيا تقوم على الصداقة والاحترام المتبادل وتتعزز دائماً لأنها مبنية على أسس متينة ومستندة إلى موروث كبير من الثقافة والتاريخ بين الشعبين الصديقين السوري والروسي.

وأشار الهلال إلى أن الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري بدعم من روسيا هي انتصارات للإنسانية وكل شرفاء الأمة والعالم لأنها دفاع عن العالم أجمع ضد الإرهاب.

بدوره أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن علاقات الصداقة بين البلدين مميزة عبر التاريخ وأن الشعب السوري يفتخر بها ولا سيما بعدما امتزجت دماء شهداء الشعبين في معارك البطولة في الحرب المشتركة على الإرهاب الدولي.

وأشار المقداد إلى أن العلاقات التي تم بناؤها بين سورية وروسيا ستصبح مثالا يحتذى به في العلاقات الدولية وستظهر أن التحالف بين البلدين سيفجر طاقات جديدة لدى شعوب العالم التي تنظر إليها على أنها مثال للهدف المنشود وبديل لا غنى عنه لشعوب العالم للحفاظ على استقلالها وسيادتها وللدفاع عن مبادئ العدل والسلام والمساواة والقانون.

من جانبه أكد سفير روسيا الاتحادية بدمشق ألكسندر يفيموف أن سورية كانت ولا تزال أحد أهم الشركاء والحلفاء لروسيا في المنطقة، مشيراً إلى أن مواقف البلدين متطابقة تجاه القضايا الاقليمية والدولية وأن دبلوماسييهما ينسقون للدفاع عن مصالح البلدين في المحافل الدولية المختلفة ولا سيما في الأمم المتحدة.

وشدد يفيموف على أن روسيا لا تتخلى عن أصدقائها في أوقات الشدائد، مشيراً إلى سعي بلاده لإيجاد حل سلمي للأزمة في سورية، لافتا إلى أن الوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي في الأراضي السورية ووجود إرهابيين مدعومين من قوى خارجية معادية لسورية وشعبها يعرقلان الحل.

وتخلل الحفل عرض فيلم قصير عن العلاقات الدبلوماسية بين سورية وروسيا.

حضر الحفل رئيس مجلس الشعب حموده صباغ ورئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس ونائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية اللواء محمد الشعار وعدد من الوزراء وأعضاء القيادة المركزية للحزب وعدد من أمناء فروع الحزب وأعضاء من مجلس الشعب وعدد من السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدة بدمشق وحشد من المدعوين.


انظر ايضاً

برلماني ومحللان روسيان: العلاقات السورية الروسية تتطوربصورة متميزة