ظريف: واشنطن تنتهج سياسة الإجراءات الاستفزازية بالمنطقة

نيويورك-سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الولايات المتحدة وأوروبا لا تنفذان التزاماتهما في إطار الاتفاق النووي مشيرا إلى أن واشنطن تنتهج سياسة الإجراءات الاستفزازية في المنطقة.

وفي مقابلة أجراها مع قناة “بي بي اس” الأمريكية أمس عقب زيارة إلى نيويورك شارك خلالها في اجتماع المجلس الاقتصادي الاجتماعي رفيع المستوى بالأمم المتحدة ليتوجه بعدها إلى العاصمة الفنزويلية كراكاس أوضح ظريف أن أحد بنود الاتفاق النووي ينص على أنه في حال لم يف أحد الأطراف بتنفيذ التزاماته فإنه بإمكان الطرف الآخر تقليص التزاماته أيضا مشددا على أن واشنطن وشركاءها الأوروبيين لم يمتثلوا لبنود الاتفاق.

وحول التصعيد الأمريكي في منطقة الخليج أوضح ظريف أن الولايات المتحدة هي التي جاءت إلى الخليج ولا ينبغي لها أن تحاول تقويض سيادة إيران وأمنها ووحدتها من أجل تفادي اندلاع حرب مع طهران.

وردا على سؤال حول العدوان السعودي المتواصل على اليمن أعرب ظريف عن استعداد بلاده للحوار مع واشنطن ودول الجوار بهذا الشأن مؤكدا أن النظام السعودي “يهدد أمن المنطقة والسلام الدولي بسلوكه الخبيث”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في الثامن من أيار العام الماضي وجدد فرض العقوبات غير القانونية عليها وأعاد المنطقة إلى أجواء التوتر والتصعيد من جديد بينما أكدت طهران غير مرة أنها لن تكون البادئة بأي حرب لكنها لن تتوانى عن الدفاع عن نفسها وأنها قادرة تماما على ذلك.

 

انظر ايضاً

إيران تدعو أوروبا إلى الامتثال لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي

استوكهولم-سانا دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الدول الأوروبية إلى الامتثال لالتزامات خطة العمل …