تزامنا مع عودة الأسر المهجرة إلى مدينة القصير قداس إلهي في دير مار إلياس بجوسيه

حمص-سانا

تزامنا مع عودة الأسر المهجرة إلى منازلها في مدينة القصير بريف حمص الغربي بعد أن حررها أبطال الجيش العربي السوري من الإرهاب وبمناسبة عيد مار إلياس أقيم اليوم في دير مار إلياس بمنطقة جوسية العمار في ربلة قداس إلهي ترأسه المطران يوحنا عبدو عربش مطران حمص وحماة ويبرود وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك.

وأكد عربش أن الأمن والاستقرار يعود إلى سورية  بفضل تضحيات أبنائها وأبطال الجيش العربي السوري الذين قدموا الغالي والنفيس من أجل ذلك لافتا إلى أن أبناء الوطن هم يد واحدة في محاربة الإرهاب وفي وجه كل من تسول له نفسه العبث بأمنه وهذه الوحدة تجسدت من خلال التفاف الشعب حول جيشه وقيادته الحكيمة.

وعبر عربش عن سعادته بعودة العائلات المهجرة مشيرا إلى أن أعمال التأهيل لدير مار إلياس قاربت على الانتهاء.

وأشارت لورين الدخيل من زيدل إلى ما تحمله هذه الفعالية من معان لجميع أبناء المنطقة من تمسك بالأرض والوقوف في وجه جميع المحاولات التي تهدف إلى تهجيرهم عن قراهم ومدنهم وتشجيع من هجر منهم على العودة مجددا.

سامية الشماس من عين الغارة بريف حمص الغربي لفتت إلى أن هذا الحشد الجماهيري الكبير من مختلف المناطق يؤكد صمودهم في وجه كل أشكال الإرهاب والعدوان و قوى الشر بهمة أبنائها ومحبتهم لبعضهم.

مطانس كاسوحه عضو المكتب التنفيذي في مجلس مدينة القصير أكد أن دير مار إلياس عاد لاستقبال المواطنين من كل المناطق بعد أن تم العمل على إعادة تأهيله وترميمه مما لحق به على يد الغدر والإرهاب لافتا إلى أن هذا الاحتفال الكبير يعبر عن وحدة السوريين وتمسكهم بأرضهم وحبهم لها ودفاعهم عنها بكل ما يملكون.

صبا خير بك

انظر ايضاً

قداس إلهي في كنيسة الصليب المقدس بدمشق بمشاركة البطريرك يازجي وبطريرك صربيا

دمشق-سانا بحضور رسمي وكنسي وشعبي أقام بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي …