سلامي: أي خطأ بحسابات الأعداء سيحول استراتيجيتنا من الدفاع للهجوم

طهران-سانا

حذر القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي اعداء إيران من القيام بأي تحرك متهور ضد بلاده لافتا الى أن أي خطأ يرتكبونه سيضطرها لتغيير استراتيجيتها الدفاعية إلى الهجوم.

ونقلت وكالة أنباء فارسعن سلامي قوله خلال زيارة تفقدية لأحد التشكيلات الايرانية المسلحة في الخليج اليوم: إن منطقة الخليج ومضيق هرمز والجزر والشواطئء المتعلقة بها هي منطقة حساسة وحيوية ليس لإيران فقط وإنما للعالم أجمع وتشكل جزءا لا يتجزأ من الاقتصاد العالمي”.

من جهته أكد قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني ان الصعوبات المؤءقتة الناجمة عن الحظر الأمريكي على بلاده تشكل فرصة لتحرير الاقتصاد من الاعتماد على عائدات النفط.

وقال سليماني في تصريح اليوم إن هناك بلدانا كثيرة لا تمتلك النفط لكنها تصدر المئات من البضائع الاخرى وتحقق مبالغ مالية ضخمة داعيا مسؤولي بلاده لتفعيل الطاقات الكامنة الهائلة في هذا الخصوص.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الانسحاب من الاتفاق النووى الموقع مع ايران في الثامن من ايار العام الماضي وجدد فرض العقوبات غير القانونية عليها واعاد المنطقة إلى أجواء التوتر والتصعيد من جديد فيما أكدت طهران غير مرة انها لن تكون البادئة بأي حرب لكنها لن تتوانى عن الدفاع عن نفسها وانها قادرة تماما على ذلك.

الأمريكيون يتعرضون لضغط نفسي في الخليج

كما أكد نائب القائد العام لحرس الثورة الإيراني العميد علي فدوي أن الأمريكيين يتعرضون لضغط نفسي في الخليج وعليهم مغادرته.

ونقلت وكالة تسنيم الايرانية للانباء عن فدوي قوله اليوم “ستتوصل أمريكا قريبا الى استنتاج مفاده أن ليس من مصلحتها البقاء في المنطقة لأنهم أدركوا جيدا خلال هذه السنوات أنه ليس بمقدورهم الانتصار”.

وأضاف فدوي ان ازدياد الحوادث البحرية التي تتعرض لها أمريكا هي “نتيجة تعرضهم للضغوط النفسية”.

وكان حرس الثورة الإسلامية الإيرانية أعلن في وقت سابق اليوم أن الدوريات البحرية التابعة له أوقفت سفينة أجنبية محملة بالوقود المهرب من إيران يوم الأحد الماضي.

انظر ايضاً

سلامي: المفاوضات مع أميركا خدعة وليست طريقا للحل

طهران-سانا أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية في إيران اللواء حسين سلامي أن المفاوضات …