الشريط الأخباري

وزيرا الموارد المائية والإدارة المحلية يتفقدان عددا من المشاريع الحيوية بحلب- فيديو

حلب-سانا

تفقد وزيرا الموارد المائية المهندس حسين عرنوس والإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف اليوم عددا من المشاريع الحيوية والخدمية الجاري تنفيذها في ريف محافظة حلب حيث اطلعا على أعمال صيانة وتزفيت طريق حلب خناصر إثريا الذي يبلغ طوله 120 كم.

وبين المهندس عبدالله البكوري مدير الخدمات الفنية بحلب في تصريح لمراسل سانا أن الأعمال الإسعافية والزفتية للطريق بلغت 90 كم وهي مستمرة للوصول إلى أوتوستراد حلب الرقة وبلغت نسبة الإنجاز أكثر من 90 بالمئة كما تتم أعمال وضع العبارات وتعريض أكتاف الطريق والمنعطفات الخطرة وسيتم وضع شواخص طرقية على كامل مسار الطريق لتحديد الأماكن الخطرة وتحديد السرعة.

وفي موقع تل حاصل بمنطقة السفيرة اطلع الوزيران على أعمال إعادة تأهيل وترميم جسر تل حاصل على قناة جر مياه نهر الفرات لتسهيل عبور السيارات عليه حيث أوضح المهندس عبد الوهاب غضبان مدير التشغيل والصيانة بحوض الفرات الأعلى أن الجسر كان مدمرا بالكامل من قبل المجموعات الإرهابية وتم الانتهاء من الأعمال الأساسية للجسر وسيوضع بالخدمة قريبا لافتا إلى أنه يربط ريف حلب بالريف الجنوبي  ويستخدم لنقل المحاصيل الزراعية.

وزار وزيرا الموارد المائية والإدارة المحلية والبيئة مدرستي الزعلانة التي تبلغ قيمة ترميمها 21 مليون ليرة سورية وفاح وتبلغ كلفة ترميمها 18 مليون ليرة سورية واطلعا على أعمال إعادة تأهيل وصيانة المدرستين اللتين تعرضتا للتخريب جراء الإرهاب.

وفي منطقة تل بلاط في الريف الشرقي لحلب اطلع الوزيران على أعمال تأهيل وترميم جسر بلاط على قناة جر المياه وتبلغ كلفة الأعمال 54 مليون ليرة كما زارا مركز غربلة البذور في تل بلاط واطلعا على سوية تنفيذ الأعمال الإنشائية والصيانة والترميم بعد تخريبه من قبل التنظيمات الإرهابية.

وبين المهندس زكريا غوري معاون مدير فرع الشركة العامة للبناء والتعمير أن المركز يضم هنغارا وتجهيزات غربلة البذور وتبلغ كلفته 450 مليون ليرة سورية وكلفة تجهيزاته 415 مليونا ويتبع له مستودع  ووحدة تبريد مؤلفة من 24 خلية وتبلغ قيمتها 725 مليون ليرة.

كما زار الوزيران معمل أعلاف تل بلاط واطلعا على سوية أعمال إعادة تأهيله وترميمه والبالغة نسبة تنفيذها 85 بالمئة وتبلغ قيمة الأعمال المنفذة 270 مليون ليرة وقيمة عقد المشروع مليارا و434 مليون ليرة.

وتفقد الوزيران عرنوس ومخلوف أعمال تزفيت الطريق الذي يربط تجمع كويرس السكاني ببلدة شربع ويبلغ طوله 12 كم وتبلغ كلفة إنشائه 166مليون ليرة كما اطلعا على أعمال ترميم وتأهيل مركز ناحية كويرس الذي تعرض للتخريب والتدمير جراء الإرهاب.

وتفقد الوزيران محطة ضخ المياه بمنطقة الخفسة واطلعا على آلية عملها وزارا مأخذ ضخ المياه إلى حلب والذي يؤمن كمية 400 ألف متر مكعب يوميا للمدينة.

كما زار الوزيران محطة ضخ مياه البابيري واطلعا على آلية عملها وضخ المياه المخصصة للري والشرب حيث أوضح المهندس أحمد حمود رئيس دائرة ضخ المياه أن مهمة المحطة إرواء سهول بمساحة 50 ألف هكتار وتأمين مياه الشرب والمياه المخصصة للمدينة الصناعية بالشيخ نجار ونهر قويق.

وفي محطة ضخ مياه مسكنة غرب أوضح المهندس يوسف كردية مدير مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي بحلب أن المحطة تتألف من مأخذين رئيسيين لإرواء مسكنة غرب و40 قرية محيطة بمسكنة.

وتفقد الوزيران مجمع مباقر مسكنة غرب واطلعا على الأعمال الإنشائية والفنية لتجهيزه حيث أوضح المهندس عبد الكريم الأحمد مدير المجمع أن قيمة المجمع تبلغ 6 مليارات ليرة سورية ويتألف من ثلاثة محطات تحتوي كل منها على 640 رأس بقر وسيتم تجهيزها خلال الشهر القادم.

وفي تصريح للإعلاميين أوضح وزير الموارد المائية أن هدف الزيارة يأتي ترجمة لتوجيهات الحكومة بالاهتمام بالمشروعات الخدمية والتنموية الجاري تنفيذها في حلب ومتابعتها لافتا إلى أهمية هذه المشاريع وانعكاسها على المواطن وخاصة صوامع الحبوب والمطاحن ومعمل الأعلاف ومركز إكثار البذار ومحطات ضخ المياه على نهر الفرات منوها

بالجهود المبذولة لإعادة تأهيل محطة ضخ الخفسة التي تؤمن 40 بالمئة من المياه لمدينة حلب وكذلك محطة ضخ البابيري.

بدوره بين وزير الإدارة المحلية أهمية مشروع إعادة تأهيل وصيانة طريق حلب خناصر إثريا في مرحلته الثانية والذي أصبح الشريان الأساسي لتأمين خدمة ومتطلبات محافظة حلب مشيرا إلى الاهتمام الذي توليه الحكومة للمشاريع الجاري تنفيذها في الريف الشرقي وخاصة المدارس والطرقات والمستوصفات والتي تتكامل مع المشاريع التنموية في الأراضي الزراعية وفي قطاع وزارة الزراعة.

شارك في الجولة محافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار.

قصي رزوق

انظر ايضاً

حلب.. افتتاح سوق السقطية بعد إعادة تأهيله