الشريط الأخباري

بحضور 200 شخصية عربية.. افتتاح أعمال المؤتمر القومي العربي ببيروت

بيروت-سانا

افتتح المؤتمر القومي العربي اليوم أعمال دورته الثلاثين في العاصمة اللبنانية بيروت بحضور نحو 200 شخصية من الدول العربية.

وأكد مجدي المعصراوي أمين عام المؤتمر خلال كلمة له أهمية انعقاد هذه الدورة في ظل ما تتعرض له الأمة العربية من مشاريع ومخططات أمريكية صهيونية ترمي بالدرجة الأولى الى تمرير ما يسمى “صفقة القرن” المشبوهة وتصفية القضية الفلسطينية مشيرا إلى أن المشاركين في أعمال المؤتمر يؤكدون مرة تلو الأخرى على وحدة الأمة في نضالها من أجل تحقيق مشروعها النهضوي ومواجهة كل التحديات المطروحة على مختلف المستويات.

ودعا المعصراوي إلى تشكيل جبهة مقاومة للمخططات الأمريكية والصهيونية منوها في هذا الإطار بما شكلته معادلة الشعب والجيش والمقاومة في لبنان من توازن القوى على مستوى الصراع العربي الصهيوني.

بدوره أشار مدير مؤسسة القدس الدولية الدكتور خلف المفتاح خلال كلمة له في المؤتمر إلى أن السبب الرئيس للحرب التي شنت على سورية هو هويتها القومية العربية الداعمة للمقاومة مؤكدا انتصار سورية على العدوان.

وشدد المفتاح على أهمية الدعوة الصادقة والواضحة للوقوف إلى جانب سورية في معركتها ضد الإرهاب والعدوان والاحتلال.

بدوره دعا خالد السفياني المنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي إلى التصدي للإرهاب الأمريكي والصهيوني وعملائهما في المنطقة الذين يحاولون فرض واقع جديد على الأمة يتسم بالإجهاز على القضية الفلسطينية منوها بالموقف التاريخي الموحد من كل الفصائل الفلسطينية بوجه مؤامرة الخيانة في البحرين و ما يسمى “صفقة القرن”.

من جهته قال قاسم صالح أمين عام المؤتمر العام للأحزاب العربية إنه “رغم الحصار الظالم على دول محور المقاومة وخاصة سورية فإن قوى المقاومة تتعاظم قدراتها حتى باتت تشكل عامل ردع لمجمل أعداء الأمة” داعيا قوى الأمة لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني والتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

من ناحيته أدان حسن حدرج نائب رئيس مجلس مؤسسة القدس الدولية عضو المجلس السياسي في حزب الله العدوان الأمريكي السعودي المتواصل على الشعب اليمني مشددا على أن الوحدة حول القدس وفلسطين هي عامل استنهاض لكل الأحرار والشرفاء والمخلصين في الأمة العربية.

وفي كلمته أكد الدكتور ماهر الطاهر ممثل عن فصائل المقاومة الفلسطينية إن “صفقة القرن” لن تمر وستسقط على صخرة صمود الشعب الفلسطيني منوها بالمؤتمر القومي العربي الذي عد بوصلته فلسطين والمصالح العليا للأمة العربية.

وسلط المشاركون في جلسات المؤتمر الضوء على دور القوى المناهضة للإمبريالية السياسية والاقتصادية والفكرية اضافة إلى أهمية العمل من أجل إحياء المشروع النهضوي للأمة لكونه يشكل المدماك الأساسي لتحقيق الوحدة والحرية والتنمية والديمقراطية وصولا إلى استعادة الحقوق القومية وتحرير الأرض السليبة معتبرين أن المؤتمر القومي العربي يشكل أنموذجا للتلاقي بين جميع مكونات الأمة.

انظر ايضاً

المؤتمر القومي العربي: سورية حققت انتصارات مفصلية على الإرهاب

بيروت-سانا أكد المؤتمر القومي العربي أن سورية حققت بفضل تضحيات جيشها وشعبها وشجاعة قيادتها انتصارات …