الشريط الأخباري

إقبال كثيف في اليوم الأخير لمعارض تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبناء-فيديو

دمشق- سانا

شهدت المعارض التخصصية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبناء المقامة على أرض مدينة المعارض حتى الساعات الأخيرة منها اليوم إقبالا كثيفاً ولافتاً لزوار من مختلف المحافظات السورية ومن دول الشركات المشاركة بالمعارض.

كاميرا سانا رصدت آراء عدد من زوار المعارض الثلاثة التي امتلأت لخمسة أيام متتالية بآلاف المختصين والمهتمين والتجار ورجال الأعمال حيث نوه “مايكل درليان” مهندس الطاقة القادم من دولة الإمارات بالتنظيم والخدمات المقدمة ضمن المعارض رغم الأحوال الاقتصادية الصعبة التي تعيشها سورية نتيجة العقوبات القسرية أحادية الجانب ما يشير إلى قدرة السوريين وإصرارهم على تحدي الظروف وإعادة الإنتاج الصناعي والتجاري لألقه السابق.

“في سورية لا مكان للحرب بل للتطور التقني والتكنولوجي” جملة عبر بها الزائر أنس صقر القادم من محافظة دير الزور عن رأيه بالمعارض المقامة معتبراً أن من يستمر في العمل خلال سنوات الحرب لابد أن يجذب حضورا كثيفا لرؤية منتجاته ومعارضه.

فيما نوه الزائر محمد الهنداوي من محافظة درعا بوجود شركات عربية وأجنبية ضمن المعارض معتبراً أنها فرصة حقيقية يمكن للصناعي السوري وللقائمين على قطاع البناء الاستفادة منها ولا سيما في ظل تحسن حركة التجارة.

وبين المهندس بشار حاتم القادم من محافظة السويداء والمهتم بأجهزة التدفئة والتكييف والمياه أنه من الضروري اطلاع المهندس على كل ما هو جديد حسب اختصاصه مشيرا إلى أن المعارض باتت أكثر توسعاً ودخولا باختصاصات تواكب الحركة العمرانية وأن منتجي وصناعي سورية استطاعوا سد الفراغ الذي نتج عن غياب بعض الشركات العالمية من السوق السورية خلال فترة الحرب.

وللمهندسين حضورهم الدائم في المعارض المتعلقة بالتكنولوجيا والبناء والإعمار حيث تتالت وفود نقابة المهندسين من فروع “السويداء وحمص وطرطوس ودرعا” لزيارة المعارض والتعرف على آخر مستجدات قطاع البناء ومستلزماته حسب المهندس جهاد صليبي القادم من محافظة حمص مؤكدا أنه وزملاءه التمسوا خلال جولتهم قفزة نوعية بالتنظيم والمنتجات المقدمة في المعارض مقارنة مع الدورات السابقة.

بدورها بينت المهندسة ميرزا علاف من فرع دمشق لنقابة المهندسين أهمية تزامن إقامة هذه المعارض مع مرحلة إعادة الإعمار القادمة بالإضافة إلى كونها تتيح الفرصة للقاء الشركات الخارجية والمحلية العاملة في قطاع البناء والتشييد والموبيليا مع بعضها.

علي ترياقي من المركز السوري لخبراء الأيزو لفت خلال تجواله في معرض البنى التحتية والإكساء إلى التعاون والجهد المبذول من قبل الشركات للتعريف بمنتجاتها وأحدث موادها معتبراً أن سورية استطاعت من خلال معارضها استثمار الوجه الآخر للحرب وجذب الشركات إلى أرضها لتكون منبرا للتواصل والتشبيك مع المهتمين في قطاع البناء والتشييد.

ونظمت شركة “المبدعون” للمعارض والمؤتمرات بالتعاون مع عدد من الجهات العامة ثلاثة معارض تخصصية هي معرض تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بدورته السادسة بالتعاون مع وزارة الاتصالات والتقانة ومعرض التدفئة والتكييف والمياه والطاقات المتجددة “اتش في ايه سي دبليو” بالتعاون مع وزارة الصناعة ومعرض بناء البنى التحتية والإكساء “بيلد اب” إضافة إلى جناح المفروشات والديكور والتجهيزات المنزلية “لايف ستايل”.

وكانت المعارض التخصصية الثلاثة انطلقت في الـ 25 من الشهر الجاري لغاية اليوم بمشاركة أكثر من 221 وكيلا وشركة عالمية يمثلون 776 علامة تجارية من 48 دولة عربية وأجنبية منها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والصين ولبنان والعراق ومصر والأردن.

بشرى برهوم