الشريط الأخباري

عملية تخريبية تستهدف خطوط المرابط النفطية في بانياس…والورشات المختصة تقوم بإصلاح الأضرار

طرطوس-سانا

أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية تعرض عدد من الخطوط البحرية لمرابط النفط في بانياس لعملية تخريب ما تسبب بتسرب نفطي في منطقة المصب البحري وخروج عدد من المرابط من الخدمة.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها على فيس بوك أنه وبتاريخ أمس تم الإعلان عن وجود تسرب نفطي بمنطقة المصب البحري في بانياس فقامت ورشة الغطاسين التابعة للشركة السورية لنقل النفط بالكشف تحت الماء على الخطوط البحرية للمرابط في منطقة التلوث ليتبين وجود اعتداء على خمسة خطوط عائدة للمرابط الثاني والثالث والرابع أدت إلى خروجها من الخدمة.

وبينت الوزارة أنه على الفور باشرت الورشات المختصة في وزارة النفط بالإصلاحات الاسعافية فور الانتهاء من تقدير الضرر مشيرة إلى أنه سيتم خلال ساعات قليلة استئناف العمل في المصب كما كان عليه سابقاً.

من جهته بين وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم في اتصال مع الفضائية السورية أن العمل التخريبي طال مرابط “السفن الناقلة للنفط الخام في مصب بانياس النفطي حيث تعرضت ثلاثة مرابط لأضرار كبيرة في ستة خطوط ربط لسفن نقل النفط الخام” مشيرا إلى أن “ورشات فنية مؤلفة من غطاسين وفنيين سارعت للقيام بعمليات الإصلاح لهذه الخطوط لتقوم بعمل نوعي وأنه خلال الساعات القليلة المقبلة سيعود العمل في مصب بانياس واستقبال السفن والقيام بعمليات تكرير النفط الخام”.

وأوضح الوزير غانم أن الحرب ما زالت قائمة ومستمرة ضد سورية وتتعدد فصولها وأنواعها مشيرا إلى أنه إلى جانب حرب الحصار يتم استهداف القطاع النفطي من خلال ضرب إحدى منظوماته في مصب بانياس حيث طال الاستهداف مرابط الربط بالسفن الناقلة للنفط الخام في عمل إرهابي جبان.