الشريط الأخباري

تصميم منظومة صاروخية روسية تعمل خارج الغلاف الجوي للأرض

موسكو- سانا

أعلن سيرغي دروزين مصمم منظومة “إس 500 بروميتاي” للدرع الصاروخية الروسية والنائب الأول لمدير شركة “ألماس أنتاي” أن المنظومة ستعمل خارج الغلاف الجوي للأرض.

ونقل موقع روسيا اليوم عن دروزين قوله اليوم إن “استخدام المنظومة خارج الغلاف الجوي الأرضي تطلب زيادة قدرة الرادارات وتصميم صواريخ جديدة مبدئيا وقادرة على التعامل مع الأهداف في ظروف غياب القيادة الإيرودينامية” مشيرا إلى أن المنظومة يمكن أن تستخدم أيضا للتصدي للصواريخ الباليستية إلى جانب محاربة الطائرات.

ولفت دروزين إلى أن الصاروخ الذي تطلقه المنظومة يستخدم رادارا شبكيا نشيطا يرسل إشارات لاسلكية ويستقبلها حيث يستهلك هوائي الرادار طاقة تقل أضعافا عن الطاقة التي تستهلكها الرادارات البرية.

يذكر أن منظومة “إس 500 بروميتاي” بوسعها اعتراض أي أهداف جوية على مدى “400” كيلومتر كما أنها قادرة على تدمير الرؤوس القتالية للصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

ويسمح تصميم المنظومة بتعاونها مع غيرها من منظومات الدرع الصاروخية ومنظومتي الدفاع الجوي “إس 300″ و” إس 400″ وطائرات الاعتراض التابعة للدفاعات الجوية الصديقة.