الشريط الأخباري
عــاجــل قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد الإمام علي الخامنئي: لا تفاوض مع أميركا على أي مستوى.. وسياسة الضغوط القصوى ضد الشعب الإيراني ليس لها أي قيمة

إضراب جديد لأبناء الجولان المحتل… خطوة على طريق النضال ضد المخططات الإسرائيلية

القنيطرة-سانا

يجدد أهلنا الصامدون في الجولان السوري المحتل مواقفهم النضالية وتمسكهم بهويتهم وانتمائهم لوطنهم سورية من خلال إعلانهم اليوم إضراباً عاماً ضد المشاريع الإسرائيلية الاستيطانية وإقامة مستوطنة باسم ترامب وتركيب مراوح هوائية كبيرة على أراضيهم الزراعية.

أهلنا في الجولان السوري المحتل انطلقوا بعد إعلان الإضراب العام في كل مرافق الحياة العامة من بلدة مجدل شمس المحتلة باتجاه الأراضي الزراعية التي تخطط سلطات الاحتلال لإقامة المراوح الهوائية عليها مؤكدين رفضهم الإجراءات التعسفية الإسرائيلية بحق الجولان المحتل.

نواف مسعود من أهالي الجولان أكد أن إعلان الإضراب العام في قرى الجولان المحتل يأتي مرحلة أولى ضمن مراحل النضال التي ستعقبه لمنع إقامة مشروع المراوح الهوائية على أرض أبناء الجولان وتعرية الكيان الإسرائيلي أمام المجتمع الدولي الذي يعمي أعينه عن الممارسات القمعية بحق أهالي الجولان المحتل.

ناظم صعب من أبناء الجولان أيضاً لفت إلى أن أبناء الجولان باتوا اليوم أكثر تشبثاً بأرضهم وهم مستعدون للشهادة في سبيل الحفاظ عليها وعدم التفريط بذرة تراب منها.

من جهته مجدي أبو عواد شدد على حق أهلنا في مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية في الدفاع عن أراضيهم ووجودهم في وجه عدو متغطرس متوحش همه قضم أراض جديدة لإقامة مشاريعه التوسعية الصهيونية عليها وحرمان أصحابها الحقيقيين منها.

الرفض القاطع للممارسات وإجراءات كيان الاحتلال العدوانية والاستفزازية محل إجماع أهلنا في الأرض المحتلة الذين أكدوا في اتصال مع مكتب سانا بالقنيطرة فشل جميع مخططات الاحتلال المقبلة كسابقاتها من مشاريع استيطانية مجددين انتماءهم لوطنهم سورية واستعدادهم لبذل الغالي والنفيس في سبيل الحفاظ على أرضهم وهويتهم مهما كلف ذلك من تضحيات.

الأسير المحرر بشر المقت عبر عن شجبه إجراءات سلطات الاحتلال الرامية إلى سرقة ومصادرة أراضي الجولانيين واقتلاعهم من منازلهم تحت مسميات مشاريع اقتصادية هدفها الأساسي تهجيرهم وطردهم من الأرض التي ورثوها عن الآباء والأجداد.

المقت أكد أن تراب الجولان مقدس ومن غير المسموح تدنيسه من قبل عصابات وقطعان المستوطنين.

غسان شعلان بدوره شدد على أن الجولان أرض سورية ولا يحق لترامب أو غيره المساس بالحقيقة التي تؤكد أنه جزء لا يتجزأ من الجمهورية العربية السورية وسيعود إلى كنف السيادة الوطنية السورية مهما تكالبت عليه قوى الشر والعدوان.

غسان علي

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

إضراب عام في تونس يشل النقل البري والجوي والبحري في البلاد

تونس-سانا أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل إضرابا عاما على مستوى تونس اليوم احتجاجا على رفض …