الشريط الأخباري

الرئيس الكوبي يدين السياسة العدوانية الأميركية ضد بلاده

هافانا-سانا

جدد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل إدانته السياسة العدوانية التي تتبعها الإدارة الأميركية علنا ضد كوبا من خلال الحصار ومحاولة خنق الاقتصاد الكوبي.

ودعا دياز كانيل في كلمة له في الجلسة الختامية لمؤتمر الرابطة الوطنية للاقتصاديين والمحاسبين في العاصمة الكوبية هافانا إلى مواجهة الاستعمار الجديد والليبرالية الجديدة التي تريد الامبريالية العالمية بقيادة الولايات المتحدة فرضها على كوبا مشددا على أنه من الضروري لمواجهة الحصار الذي يشكل عقبة أساسية أمام التنمية في البلاد تعزيز عمل مؤسسات الدولة وتقوية الروابط الإنتاجية مع الاستثمار الأجنبي والمشاريع المشتركة.

وعبر الرئيس الكوبي عن رفضه بأشد العبارات للحصار الإمبريالي المفروض على كوبا مؤكدا أن التهديدات لن تستطيع ثني كوبا عن واجبها بالدفاع عن الثورة الكوبية والحفاظ عليها.

وأشار الرئيس الكوبي إلى أنه تم إعداد قائمة تتضمن المشاكل الاقتصادية الرئيسية التي تعاني منها البلاد والعمل على معالجتها.

وكان وزراء خارجية مجموعة دول بحر الكاريبي كاريكوم أعربوا في البيان الختامي للاجتماع السادس لوزراء خارجية الكاريبي وكوبا أمس الأول عن رفضهم التدابير القسرية أحادية الجانب من قبل الولايات المتحدة ضد كوبا و التي تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي والعلاقات الدولية ودعوا إلى رفعها فورا دون قيد أو شرط .

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الرئيس الكوبي: السياسة الأمريكية تجاه هافانا فاشلة

هافانا-سانا جدد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل رفض بلاده الأكاذيب والذرائع التي تستخدمها الولايات المتحدة …