الشريط الأخباري

المشاركون في قمة (سيكا) يؤكدون معارضتهم سياسة الإجراءات القسرية أحادية الجانب

دوشنبه-سانا

أكدت الدول المشاركة في القمة الخامسة لرؤساء دول مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا “سيكا” بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه معارضتها سياسة الإجراءات القسرية أحادية الجانب ودعمها للاتفاق النووي مع إيران.

وجاء في البيان الختامي للقمة اليوم وفقا لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء أن خطة العمل المشتركة الشاملة الخاصة بالاتفاق النووي مع إيران أكدت فعاليتها وليس لها أي بديل معربا عن الترحيب بتنفيذ إيران الكامل لكل التزاماتها في المجال النووي.

وأضاف البيان: “ندعو كل الأطراف الأخرى لتنفيذ التزاماتها بالكامل وفق خطة العمل المشتركة الشاملة وقرار مجلس الأمن رقم 2231 وذلك لتحقيق الأهداف المشتركة في وقتها وبالطريقة المحددة”.

وأكد المشاركون في القمة التزامهم بحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس معربين عن رفضهم أي قرار أحادي الجانب يمكن أن يؤدي إلى تغيير الوضع الراهن في القدس المحتلة.

كما جاء في البيان: “مع الأخذ بعين الاعتبار ميثاق الأمم المتحدة والقواعد المعترف بها ومبادئ القانون الدولي نرفض أي ضغوط سياسية واقتصادية غير شرعية على أي دولة من الدول المشاركة في القمة وخاصة الدول التي تعاني شعوبها من العواقب السلبية للإجراءات القسرية أحادية الجانب في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية”.

وشدد البيان على التمسك بمبادئ القانون الدولي بما في ذلك عدم قبول استخدام القوانين الوطنية خارج حدودها خلافا لمبادئ القانون الدولي.

وتعهدت الدول المشاركة في القمة بمنع استخدام أراضيها من قبل أي حركات وهيئات انفصالية مؤكدة “التمسك بالنظام التجاري متعدد الجوانب المكشوف والشفاف وغير التمييزي والمعتمد على القواعد والذي تم إنشاؤه على أساس منظمة التجارة العالمية مع الأخذ بعين الاعتبار عملية إصلاحها ومعارضة كل أشكال سياسة الحمائية”.

وشارك في القمة أكثر من 26 دولة بما فيها روسيا والصين وإيران وغيرها إضافة إلى منظمات الهجرة العالمية ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency