الشريط الأخباري

مهرجان الأصالة الأول لإحياء الطرب الحلبي على مدرج قلعة حلب- فيديو

حلب-سانا

استضافت قلعة حلب على مسرحها مهرجان الأصالة الأول لإحياء الطرب الحلبي الأصيل بمشاركة ثلة من مطربيها إضافة لفنانين وفرق سورية للغناء والرقص الفلكلوري شكلوا بحضورهم إغناء لفن الطرب في حلب بموشحاته وقدوده التي طالما اشتهرت بها.

وشارك في حفلات الطرب كل من الفنانين سهر أبو شروف وأحمد خيري وعمار الديك ونهاد خيري وفرقة تكات وفرقة انفنتي للرقص الفلكلوري.

ابن حلب المطرب نهاد خيري أكد لسانا الثقافية أنه أحب المشاركة في مهرجان الأصالة بقلعة حلب لتقديم وصلة من القدود الحلبية وبعض الأغاني المنوعة التي يستسيغها جيل الشباب لافتاً لأهمية إقامة المزيد من المهرجانات لرسم الفرحة على وجوه أهالي حلب.

عبد الحليم حريري مايسترو الفرقة الموسيقية بحفل المهرجان قال من جانبه: “نحن اليوم بحاجة للاعتناء بالثقافة والموسيقا بكل مناحيها لأنها هي الغذاء الروحي للإنسان” مشيراً إلى أهمية إحياء هذه المهرجانات وخاصة في ظل الظروف الحالية.

أما جوني عازار قائد فرقة انفنتي للرقص المسرحي فأكد أن مشاركة الفرقة في المهرجان هي لإظهار مواهب الرقص المسرحي الأصيل وبطريقة مختلفة نوعاً ما وليس بصورة نمطية مبيناً أن مشاركة الفرقة على مسرح حلب الهادفة لعرض الفلكلور الأصيل هي فخر للفرقة بظهورها على هذا الإرث التاريخي العظيم.

سامر شياح مسؤول التنظيم في المهرجان وعضو غرفة سياحة حلب أوضح أن هذه الفعالية بداية لسلسلة مهرجانات تعمل وزارة السياحة على إقامتها في قلعة حلب لما لها من رمزية وخصوصية لدى أبناء المدينة.

أما أعضاء فرقة تكات الفنية الذين امتعوا جمهور حلب بتأدية وصلات من الطرب الحلبي الأصيل بطريقة فنية هادئة ميزت الفرقة أعربوا عن فرحتهم بالوقوف على مسرح القلعة التي تمثل جذور المدينة التاريخية والمشاركة بتقديم بعض أغان عن حلب التي لطالما أحبها وتغنى بها كل سوري.

وأشار محمد نيال إلى أنه وكأحد أبناء حلب ينتظر عودة الصيف لحضور المهرجانات التي تستضيفها القلعة بعد عودة الحياة للمدينة ودحر الإرهاب عنها فيما ذكرت سلام ناعمة التي أتت من محافظة حمص لحضور المهرجان أنها لمست وعاشت أجواء الأمان التي تنعم بها المدينة وهي تستمتع بحفلات الطرب الحلبي الأصيل على مدرج القلعة.

وشبهت ابنة حلب رانيا غطاس القلعة بالأم التي تحتضن أولادها بحنان وتمتعهم بحفلاتها الغنائية وخاصة بعد عودتها من جديد لفتح أبوابها بعد أن أغلقت لسنوات جراء الإرهاب فأعادت الأمل بعودة التراث والفن الحلبي الأصيل ليصدح بين جدرانها بينما أعربت وفاء شربجي عن سعادتها بوجودها في قلعة حلب التي تستضيف اليوم حفلات الفن والطرب ومنها الموشحات والقدود الحلبية الأصيلة.

قصي رزوق
تصوير: سامر خزمة

 

 

انظر ايضاً

مهرجان الأصالة الأول لإحياء الطرب الحلبي على مدرج قلعة حلب