روحاني: لا نريد حربا مع أميركا لكننا سنرد بحزم على أي اعتداء

طهران-سانا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لا تريد حربا مع الولايات المتحدة لكنها سترد بحزم على أي اعتداء مشيرا إلى أن واشنطن وسياساتها مسؤولة عن توترات المنطقة.

وقال روحاني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طهران اليوم “جذور التوترات تعود للحرب الاقتصادية التي تشنها أمريكا على إيران” مبينا أن طهران تعمل في المقابل على إزالة التوترات والتوصل إلى حلول لمشكلات المنطقة.

ولفت روحاني إلى أن إيران تتطلع لمواصلة الاتفاق النووي وأن خطواتها “ستكون في إطاره” مشيرا إلى دعم اليابان الاتفاق لما فيه من مصلحة تعود على المنطقة والعالم.

وتبنى مجلس الأمن الدولي بإجماع أعضائه الاتفاق النووي الموقع بين إيران والمجموعة الدولية وخطة العمل الشاملة المشتركة بالقرار رقم 2231 عام 2015 لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الثامن من أيار من العام الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق وإعادة العمل بالعقوبات ضد طهران.

ورحب روحاني بعزم اليابان على توثيق العلاقات “العريقة والتاريخية” مع إيران وقال “إن اليابان تتطلع لشراء النفط من إيران وحلحلة القضايا المالية العالقة بين الطرفين” مضيفا “طلبت من رئيس الوزراء آبي أن يكون هناك تعاون في مجال الطاقة النووية السلمية بين البلدين”.

بدوره أكد رئيس الوزراء الياباني أن إيران تضطلع بدور محوري ومهم في التوصل إلى حلول لمشكلات المنطقة وأن بلاده ستبذل قصارى جهدها للحد من التوتر في المنطقة.

وقال آبي “تحدثنا مع الرئيس روحاني حول إمكانية خفض التوتر بالمنطقة وتبادلنا وجهات النظر بشكل صريح”.

انظر ايضاً

روحاني: نقف إلى جانب الشعبين السوري والعراقي في استئصال جذور الإرهاب

طهران-سانا أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لن تسمح لأحد بالاعتداء على أرضها أو …