الشريط الأخباري

حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني لروسيا.. السفير يفيموف: روسيا لا تترك أصدقاءها أبداً.. رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على سورية

دمشق-سانا

بمناسبة العيد الوطني لروسيا الاتحادية أقامت السفارة الروسية بدمشق حفل استقبال مساء اليوم في فندق داما روز.

حضر الحفل نائب رئيس الجمهورية الدكتورة نجاح العطار ورئيس مجلس الشعب حموده صباغ ورئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس والأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال وعدد من الوزراء.

وأكد سفير روسيا الاتحادية بدمشق الكسندر يفيموف في كلمة له أنه بفضل البسالة والصبر الاستثنائيين صمد الشعب السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد في الحرب ضد الإرهاب ورعاته مشيرا إلى الدور المهم لروسيا في مكافحة الإرهاب على الأراضي السورية وقال: “روسيا لا تترك أصدقاءها أبدا”.

وأوضح السفير الروسي أنه من غير المقبول تسييس ملف المساعدات الإنسانية للسوريين داعيا إلى رفع الاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب غير الشرعية المفروضة على الشعب السوري وإنهاء الوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي ولا سيما الأمريكي على الأراضي السورية.

ولفت يفيموف إلى أهمية حل الأزمة في سورية سياسيا بقيادة سورية مشيرا إلى ما تم إنجازه في هذا المجال خلال مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشى.

بدوره أكد معاون وزير الخارجية والمغتربين الدكتور أيمن سوسان في كلمة له أن التاريخ يسجل لروسيا وقوفها ضد السياسات الاستعمارية لدول الغرب دفاعا عن حقوق الشعوب وسيادتها ومصالحها الوطنية.

ولفت سوسان إلى توطد العلاقات التاريخية بين سورية وروسيا بعد المشاركة الروسية الفاعلة في الحرب على الإرهاب في سورية وامتزاج الدم السوري والروسي في المعارك ضد هذا الإرهاب.

وأوضح سوسان أن التنسيق والتشاور الدائم بين سورية وروسيا الاتحادية أوجد قواسم مشتركة ومساحات واسعة من تطابق الرؤى إزاء مختلف القضايا وخاصة ما يتعلق بالعملية السياسية مؤكدا أن الجيش العربي السوري ومن خلفه الشعب العربي السوري مستمر في مواجهة الإرهاب والعدوان على مختلف أشكاله والذي يتجسد حاليا بالحصار الاقتصادي ومحاربة السوريين بلقمة عيشهم.

وفي تصريح للصحفيين أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن سورية بالتعاون مع روسيا وجميع الاصدقاء ستحرر كل شبر من أراضيها مشددة على أن الحرب التي تقودها سورية ضد الإرهاب مشروعة وأن كل ما يقوله الغرب في الإعلام لا قيمة له لأن الاعلام الغربي ليس حرا بل مسيس ضد قضايانا وشعوبنا لذلك نمضى قدما بما يناسبنا دون الاهتمام بأي اتهامات يكيلها الغرب الذي روج للإرهاب ومول وسلح وأرسل الإرهابيين لتدمير الدولة السورية.

من جانبه نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أكد أن التحالف بين سورية وروسيا يهدف بشكل أساسي لمكافحة الإرهاب وقد حققنا في هذه الحرب على الإرهاب إنجازات كبيرة لافتا إلى أن الإرهابيين المدعومين من الغرب والنظام التركي يتابعون جرائمهم الإرهابية بهدف عرقلة تنفيذ قرارات مجلس الأمن المتعلقة باحترام سيادة الشعب السوري واستقلاله وحريته.

وتمنى المقداد للشعب الروسي وقيادته المزيد من النجاحات لأن العالم بحاجة للدور الروسي في مواجهة العنجهية الأمريكية المتمردة على قيم كل شعوب العالم وعلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وتخلل الحفل عرض فيلم وثائقي عن روسيا الاتحادية وعن علاقتها مع سورية.

كما حضر الحفل نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية اللواء محمد الشعار وعدد من أعضاء القيادة المركزية لحزب البعث وعدد من المحافظين وأعضاء من مجلس الشعب وعدد من السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدة بدمشق وممثلون عن الأحزاب الوطنية وفعاليات اقتصادية ودينية وثقافية واجتماعية وحشد من المدعوين.

انظر ايضاً

النظام البحريني يمنح تأشيرات دخول لصحفيين إسرائيليين

القدس المحتلة-سانا استكمالا لمهمة التطبيع التي تسير عليها بعض الانظمة الخليجية ولتطبيق مقولة شهد شاهد …